>

كشف المتحدّث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن في تصريح لبرنامج “الهوا عراقي” أن “الداخلية فتحت تحقيقاً عاجلاً لمعرفة ملابسات حادث قتل تاره فارس وقال: “أصيبت بثلاث طلقات نارية عصر يوم أمس الخميس، رماها شابان يقلاّن دراجة نارية، أثناء خروجها من سيارتها في منطقة كمب ساره في بغداد، محلة رقم 910. وقد نقلت جثتها إلى مستشفى زايد، وسط تكتّم شديد”.

وأضاف : الداخلية تعمل حالياً على تحليل المشاهد التي التقطتها كاميرات المراقبة وتدرس بعض المعطيات المتوافرة في مكان الحادث، لافتاً إلى أنه تم الحصول على بعض التفاصيل التي لا يمكن الكشف عنها اليوم”.

وعن طبيعة الجريمة أجاب بحسب موقع “النهار”:” “مع الأسف لا يخلو البلد من الجريمة سواء كانت جنائية أم جريمة قتل، ونحن لا نريد أن نتنصّل من واجباتنا في حماية المواطنين، لكن الموضوع ليس في الصورة الممنهجة التي يحاول البعض أن يروّج لها، أن هناك عملية تصفية لنساء، وأن جهات معينة تقف وراء الموضوع. أؤكّد أن الملامح الأولى لهذه الحادثة، جنائية واضحة. ومع ذلك نحن مستمرون في التحقيق”.

كما نقلت وكالة الأنباء العراقية، عن مصدر في وزارة الداخلية قوله “إن المجموعة المسلحة التي هاجمت تارة فارس، حاولت في البداية اختطافها”.

وأضاف أنه “بعد فشل أفراد المجموعة في إجبارها على مرافقتهم، اعتدوا عليها بالضرب على الوجه، قبل أن يطلقوا عدة رصاصات أصابتها في منطقة الرأس والصدر، أسفرت عن مقتلها في الحال”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *