>

دائمًا ما يتم تسليط الضوء على حياة المشاهير لمعرفة كل شيء عن حياتهم، وخاصة على المستوى العائلي، حيث يبحث روّاد ” السوشيال ميديا ” عن الجوانب الخفية لحياة الفنانين وأهمها أفراد عائلتهــم البعيــدون عن الأضـــواء، ومن بين هؤلاء المطرب المصــرى “حكيم” الذي ظهر مؤخرًا مع إبنيه اللذين لا يعرفهما الجمهور.

حيث فاجأ الفنان حكيم جمهوره بنشره صورة حديثة جمعته بابنيه “أحمد وعلي”، بعدما دخلا في مرحلة الشباب. الفنان المصري علّق على الصورة، التي نشرها على حسابه الخاص على موقع “إنستجرام”: ” المهندس أحمد حكيم والأستاذ علي حكيم”.

وتغزل عدد كبير من الجمهور في وسامة ابنيه، بينما لاحظوا الشبه الكبير بينه وبين ابنه الأصغر. يُشار أن لحكيم أربعة أبناء هم (أحمد ومريم وعمر وعلي) الذي هو أكبرهم، بينما ورثت مريم حب الغناء من والدها، وعمر يحب التمثيل.

لا يفوتك مشاهدة – بعد تصدرهما الترند .. لن تصدق جنسية الزوجة الثانية للمطرب حكيم والمفاجأة في منصبها الدبلوماسي ؟

يُذكر أن الفنان المصري حكيم قد تزوج مرتين، ففي عام 1996م تزوج من أم أبنائه، ولكن تم الإنفصال بعد أن علمت بزواجه من سيدة أخرى، وإرتبط حكيم بعدها بمديرة أعماله وقتها «جيهان» بعد قصة حب جمعت بينهما، ولا زالت تلك الزيجة بينه وبينها مستمرة حتى الآن، وإعترف بأنها حب عمره وبأنها ساندته في حياته،

أشار المطرب حكيم أن زوجته الثانية السيدة “جيهان إسكندر” لها أكثر من أصل حيث أن والدها فنزويلي أمريكي بينما لها أصل يوناني وأصل مصري، وتعرف عليها الفنان المصري عندما عملت معه، فاستلطفها، وشعر أنها تبادله نفس المشاعر، فطلب منها الزواج.

معلومات عن حكيم

المطرب الشعبي “عبد الحكيم عبد الصمد كامل” من أبناء محافظة المنيا، يبلغ من عمره 59 عامًا، بدأ العمل بالمجال الفني منذ بلوغه سن العاشرة بحفلات المدارس مما زاد من شهرته في بلدته، انتقل إلي محافظة القاهرة لكي يبحث عن فرصة ينتقل من خلالها إلي عالم الشهرة والنجومية، حيث قام بالغناء في الأفراح والملاهي الليلية.

وروى حكيم في إحدي لقاءاته التلفزيونية، مشواره منذ طفولته وحلمه بالغناء إلى أن احترف تلك الهواية وتمكن حكيم من الغناء على أعظم المســارح حول العــالم، وكان من أبــرز تلك المسارح التي ظل طيلة مشواره يحلم باعتلائه كان مسرح الأولمبياد في فرنسا الذي غنى عليه في 2017، ليكون أول مطرب مصري يعتلي خشبة ذلك المسرح طيلة 50 عامًا، بعد كوكب الشرق أم كلثوم التي غنت عليه في نوفمبر 1967.

الجدير بالذكر أن والـد حكيم حاول أن يبعده عن هذا الطريق لأنه كان عمدة البلد التي كانوا يعيشون بها ولكي يكمل دراسته ولكنه لم ينتبه إلي كلامه وظل مستمراً في طريقه الفني والعمل بالغناء.

من أبرز ألبوماته الغنائية منذ بدايته عام 1992 إلي الآن (اليومين دول – نار – نظرة – هايل – طمني عليك – افرض – تيجي تيجي – يامزاجو- كله يرقص).

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *