>

 أعلنت شركة “يسرائير” الإسرائيلية عن هبوط طائرة ركاب تابعة لها في مدينة إسطنبول التركية، السبت، لأول مرة منذ 10 سنوات.

ونشرت صفحة طياري الشركة الإسرائيلية على موقع تويتر، مقطع فيديو للحظة الهبوط، وعلقت عليه قائلة: “10 سنوات بدون سفر المسافرين الإسرائيليين إلى تركيا، في هذا الفيديو، تاريخ آخر، طائرة يسرائيل ATR72 تهبط في إسطنبول”.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية قد نقلت عن مسؤولين أتراك أنهم غاضبون من الشروط التي وضعتها إسرائيل لاستئناف العلاقات بين الجانبين، التي كانت حددتها بوقف أنشطة حركة حماس وإغلاق مكاتبها في الأراضي التركية. 

وأفادت الصحيفة بأن كبار المسؤولين الأتراك اتهموا إسرائيل باللعب والتباطؤ فيما يتعلق بشروطها لتجديد استئناف العلاقات بينهما وفتح صفحة جديدة، بدعوى أن تركيا تستضيف خلايا “إرهابية” سرية تابعة لحماس في إسطنبول، يتم من خلالها تنفيذ هجمات سيبرانية ضد إسرائيل.

وأوضحت أن تركيا تعترض على ما طلبته إسرائيل من إغلاق أنشطة حركة حماس في إسطنبول وأنقرة، وأن الأخيرة ردت بأنه لا توجد مثل هذه الأنشطة المتعلقة بهجمات سيبرانية لحماس على إسرائيل تنطلق من أراضيها، وبأن هذه الاتهامات دون دليل ولا يوجد أي خلايا سرية لحماس في تركيا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *