>

فارقت الإعلامية أسماء مصطفى الحياة منذ قليل بعد صراع طويل مع مرض السرطان، حيث أعلن زوجها عضو مجلس النواب أيمن أبو العلا، الخبر عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وكتب زوج أسماء مصطفى: “انكسر ظهرى وفطر قلبي ولن أقول إلا ما يرضي الله.. إنا لله وإنا اليه راجعون”، كما أوضحت مصادر مقربة، أنه من المقرر أن تشيع جنازة الفقيدة عقب صلاة العصر من مسجد الشرطة الشيخ زايد.

وكانت آخر كلمات كتبتها أسماء مصطفى قبل وفاتها حينما وجهت جزيل الشكر لأصدقائها بعدما قاموا بجمع مبلغ من التبرعات وقاموا بشراء جهاز حقن كيماوي ووضعوه باسمها فى مستشفى ٥٧357 لعلاج السرطان، وذلك عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الأشهر “فيس بوك”.

وكتبت أسماء مصطفى: “النهاردة بجد جاتلى أغلى هدية ممكن إنسان فى مرضه أو شدة محتاجها أصحابى الستات الجدعان وأحلى ماميز فى الدنيا فكروا يجيبولي إيه هدية وعملوا أحلى حاجة فى الدنيا ممكن أكون أنا وغيرى محتاجينها ولا تقدر حقيقى من وجهة نظرى بثمن”.

وأضافت: “بدل ما كل واحدة تروح تجيبلى هدية أو ورد شيكولاتة اللي هى الهدايا لما بتروح تزور حد وطبعا كتر خيرهم .. إنما جمعوا بعض ولموا الفلوس وراحوا اشتروا جهاز حقن كيماوى وحطوه باسمى فى مستشفى ٥٧”.

وأردفت: “أنا عارفة أنهم مش منتظرين شكر منى ولا البوست ده حتى بس أنا حبيت أنشر فكرتهم الحلوة اللى كلها إنسانية وثواب كبير ربنا يجازيكم بالمثل وأكثر ربنا يخليكم ليه يا رب”.

وتابعت: “اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك ربنا فى محنتى اه رزقنى أنى أعانى من السرطان وأشوف قسوة التجربة لكن كمان رزقنى بنعمة كبيرة بكم من البشر كلهم نقاء دعوات كانت بتوصلني من كل مكان طول الوقت وفى أطهر بقاع الأرض فى الحرم وفى صلوات

واختتمت كلامها قائلة: “يا رب لك الحمد على رزقك ونعمك شكرا ليكم مهما ما شكرتكم مش هقدر أوفيكم حقكم ربنا يحفظكم ويجعله فى ميزان حسناتكم يا ريت بجد اللى يقدر يعمل زيهم ده بيفرق فعلا وربنا يتقبل ويشفى كل مريض”.

يُذكر أن الإعلامية أسماء مصطفى بدأت رحلتها المؤلمة مع مرض السرطان منذ منتصف الشهر الماضي، حيث أعلن زوجها دخولها المستشفى لتلقي العلاج اللازم، بعد تعرضها لوعكة صحية شديدة.

وكانت وجهت أسماء رسالة لكل متابعيها عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الأشهر “فيس بوك” كشف فيها عن سبب امتناعها عن مشاركتهم تفاصيل مرضها ورحلة علاجها لافتة إلى أن حالتها الصحية معقدة، وما زال الأطباء يحاولون التوصل لبروتوكول علاج كيماوي يناسب حالتها المتأخرة نسبيا، كما اعتذرت عن تقديم بث مباشر لطمأنة محبيها مؤكدة أنها لن تظهر وهي بهذه الحالة الصحية.

وقالت “أسماء”: “مساء الخيرات عليكم وتحياتي وشكري لكل الناس الجميلة على الصفحة، ردا على سؤال بتسأله كتير جدا هو أنا ليه مش بحكي تجربتي وتفاصيل المعركة مع المرض اللعين مع إن في ناس كتير عملت كده وإن ده مهم علشان غيري يستفيد؟”.

وتابعت: “الإجابة ببساطة إني طبعا مقتنعة ومدركة بأهمية إن مريض السرطان بيقدر يفيد غيره بتجربته وبيكون فعلا فيها أمور كثيرة وأحيانا معقدة جدا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *