>

أعلنت وسائل إعلام عراقية بشكل مفاجئ، ليل الخميس، وفاة الشاعر الشعبي العراقي الشاب علي الفريداوي.

ونقلت شبكة “ناس نيوز” عن مصادر إخبارية قولها إن الفريداوي توفي إثر إصابته بجلطة دماغية.

والفريداوي من مواليد مدينة الصدر في بغداد عام 1982،  وكتب كلمات عدد من الأغنيات العراقية وتعاون معه عدد من المطربين، كما عمل في مجال الإعلام.

ويتابع الفريداوي على حسابه في إنستغرام أكثر من مليون شخص، عبّر كثير منهم عن صدمته بوفاته.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر الوفاة، مستذكرين في الوقت ذاته عدداً من قصائده والأغاني التي كتبها، كما تصدر اسم”علي الفريداوي” قائمة البحث في جوجل.

فيما قالت بعض الحسابات إنه تعرض لتجلط مفاجئ بعد تلقيه لقاح كورونا، بينما لم يتم التأكد من صحة هذه المعلومات.

وكتب الإعلامي العراقي علي الخالدي: “لا حول الله ولا قوة الا بالله، الشاعر علي الفريداوي في ذمة الله، صدمة وره صدمة فاجعة بعد فاجعة، #الفاتحة”.

وتابع:” علاوي بعد وكت.. لا حول الله ولا قوة الا بالله الشاعر علي الفريداوي في ذمة الله صدمة وره صدمة فاجعة بعد فاجعة“.

أما الاعلامية الكويتية مي العيدان فقد نشرت محادثة حدثت بينها وبينه بعد وفاة الفنانة نادية العراقية وعلقت قائلة “سبحان الله اول مره يدخل علي ويكلمني المرحوم علي الفريداوي قبل ١٠ ايّام اول ايّام وفاة المرحومه ناديه العراقيه. . الله يرحمك ويصبر اهلك يا علي اشكثر كنت انسان محترم ماكان يدري انه بعد ١٠ بس راح يصير اهو نفسه مرحوم الله يصبر اهله ومحبينه”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *