>

أكد الفنان وليد توفيق ان برامج الهواة مهمة جداً ، مشيراً في الوقت نفسه إلى ان برامج اليوم تتاجر بالمواهب.

وقال توفيق في مقابلة مع صحيفة “الراي” الكويتية:” بلا شك هذه البرامج مهمة جداً، وأنا عن نفسي خرجت من خلال برنامج “ستديو الفن”، وكان أيامها يتم التركيز على رعاية المواهب ودعمهم فنياً، لكن الآن الموضوع اختلف لأن الفضائيات تتاجر بهذه المواهب، خصوصاً أنها في النهاية لا تختار إلا موهبة واحدة وبقية المشاركين يخرجون بلا أي فائدة”.

وأضاف:” برنامج “The Voice” جيد جداً، ولجنة تحكيمه رائعة، لأنها تضم 4 مطربين لهم وزنهم فنياً وأكاديمياً، فكاظم الساهر وصابر الرباعي إلى جانب موهبتيهما هما دارسان للموسيقى، أما شيرين وعاصي الحلاني فلهما قاعدة جماهيرية كبيرة والناس يتابعون أعمالهما”.

وتابع:” مشكلة البرامج بالنسبة إلى المطرب مثل مشكلة التمثيل، فهناك مطربون قد ينجحون جداً في الغناء وعندما يتجهون للتمثيل أو تقديم البرامج يفقدون بريقهم وشعبيتهم بسبب حركاتهم وتصرفاتهم، لأن الكاميرا سلاح ذو حدين، حيث تفضح ما في داخل الإنسان، وهذا يجعل الكثير من المطربين والمطربات يفكرون ألف مرة قبل أن يدخلوا مجال تقديم البرامج أو التمثيل، لأنها مغامرة غير مضمونة. إما أن تنجح أو تفشل”.

اما عن الاصوات الشابة التي يحب سماعها، فقال:” أنا أتابع كل الجديد، وأحب أصواتاً كثيرة، مثل شيرين عبد الوهاب ووائل جسار ووائل كفوري، لكن عندما أبحث عن الهدوء والسلطنة أسمع الأغاني القديمة، وأنا لديّ في سيارتي مجموعة لأغاني ليلى مراد وعبد الحليم حافظ وأم كلثوم وفريد الأطرش”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *