>

لم تحمل إطلالة الفنانة المصرية ياسمين صبري في  مهرجان الجونة السينمائي، الذي انطلقت دورته الرابعة مساء أمس، جديد فجاءت كلاسيكية ومكررة عن الاعوام الماضية.

فقد جاء فستان ياسمين صبري طويل ومحتشم باللون الازرق إلى حد كبير فضلًا عن ارتدائها مجوهرات لأول مرة بدا أنها باهظة الثمن، ووصف البعض تلك الإطلالة بأنها أنيقة ومميزة.

ورغم أن هذا الفستان حمل لونًا مختلفًا لكنه لم يحمل “ستايل” مختلف بحسب المتابعين حيث قارن الكثيرين بين تلك الإطلالة وجميع إطلالاتها السابقة في مهرجان الجونة أعوام 2017، و2018، و2019، حيث حمل الفستان نفس الستايل ولكن بلون مختلف.

وقالت ياسمين صبري، خلال اللقاء إنها تعمل على مسلسل لشهر رمضان المقبل، إلا أنها لم تفكر في عمل سينمائي، مضيقةً: “مش هعمل سينما إلا لو فتحت كل السينمات لأني لو عايزة أعمل حاجة لازم أنجح”.

وأكدت ياسمين صبري، قائلًة: “ممكن أعمل أفلام على المنصات الإلكترونية؛ لأنها هي المستقبل”، متابعًة أنها تريد تجسيد دور في عمل فني يتحدث عن المرأة، وإظهار المشاكل التي تواجهها في المجتمع.

وعن وصفها لعام 2020 نوهت أن هذا العام يمكن أن نعبر عنها بأغنية “الحياة حلوة”، في إشارة إلى أنها تعيش حالة جيدة مع زوجها أحمد أبو هشيمة الذي تزوجت به هذا العام.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *