حسمت الفنانة ” ياسمين صبري ” في تصريحات صحفية لها الجدل الذي أثير في الأيام الماضية حول تكلفة طلاقها من رجل الاعمال ” أحمد أبو هشيمة ” والتي وصلت إلى ما يقرب من 300 مليون جنيه مصري .

حيث انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء مأذون شرعي يدعى ” مصطفى صالح ” بأن تكلفة طلاق ياسمين صبري بلغت قيمتها 296 مليون جنيه مقسمة إلى 15 مليون جنيه قيمة المؤخر، وفيلا بالتجمع الخامس شرقي القاهرة بـ 77 مليون جنيه .

بالإضافة إلى سيارتين تقدر قيمتهما بـ 12 مليونا جنيه ومجوهرات بـ 138 مليون جنيه وأيضا شقة بالدور الرابع بالشيخ زايد بـ 54 مليونا بمحتوياتها .. كما تردد حصولها على مصنع للعدسات أو مصنع للملابس وامتلاكها ل 24 سيارة .

ونفت ياسمين صبري تماما كل ما تم تداوله في هذا الأمر مشيرة إلى أن زواجها من أحمد أبو هشيمة تم بدون مهر أو مؤخر صداق .. وأكدت على أن الأخير كان زوجا كريما معها خلال فترة الزواج ودائما ما يفاجئها بالهدايا .

وأضافت الفنانة المصرية أن فترة الزواج والتي استمرت لمدة عامين كانت سلسة وأنها تكن لزوجها السابق كل الاحترام ومؤكدة على أن الانفصال وقع بينهما في هدوء وتم التوافق عليه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.