>

أشعلت الفنانة المصرية ياسمين صبري جدلا واسعا بعد ظهورها وهي تستعرض طائرتها الخاصة على ما يبدو بوضع حقيبة يدها  على كرسي خاص جعلها عرضة للهجوم.

وظهرت ياسمين وهي تجلس على الكرسي الأمامي للطائرة وتضع قدمًا على أخرى وبدت بإطلالة أنيقة متناسقة عبارة عن بنطال جينز أزرق وجاكيت أحمر أسفله قميص أبيض، وحذاء بكعب عالٍ، وتركت شعرها منسدلًا على كتفيها، ووضعت مكياجًا أنيقًا، واستكملت إطلالتها ببعض المجوهرات الأنيقة.

وخطفت صبري الأنظار ببساطة مكياجها وإكسسواراتها الهادئة، لكن ما استفز الجمهور هو نشر صورة الطائرة الخاصة على حسابها وهو ما اعتبره البعض استعراضا لا يراعي مشاعر البسطاء. وما زاد الطين بله هو وضع صبري “شنطتها” على كرسي خاص بها وهو ما أشعل جدل الجمهور الذين انقسمت ردودهم بين الساخرة والناقدة.

وجاءت التعليقات: “ما خلاص عرفنا أن عندكوا طيارة كلتو دماغ أبونا”، يعني الشنطة ليها كرسي مخصص طيب كنت خديني وأنا هقعد على رجل الشنطة عادي”. وتابع ثالث بقوله” ياريتني كنت الشنطة، الشنطة دي أسعد مني”، وزاد متابع قائلا “يارب انا نفسي اركب طيارة زي الشنطة اللي هناك دي، الشنطة عايشة احسن مني”. وانتقد آخرون إطلالتها بقوله “الطيارة مش لايقة عالشنطة خااااالص لازم تغيريها”. وكشفت عدة مواقع خاصة بالتسويق سعر الجاكيت الأحمر الذي كانت ترتديه ياسمين صبري، والذي تخطى سعره الألفي دولار.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *