>

حرصت الفنانة المصرية يسرا أن تكون من أوائل الحاضرين في عزاء خبير التجميل المصري الراحل ​محمد الصغير​ رغم نصائح طبيبها أن تبقى في المنزل لتتعافى نهائياً من فيروس ​كورونا​.

وكانت يسرا قد نعت الراحل في تغريدة عبر حسابها على تويتر قالت فيها: “صديقي وحبيبي وأخويا العظيم الطيب الجدع #محمد_الصغير في ذمة الله… كلامي فيك مش هيوفيك حقك لانك كنت عظيم في كل حاجة إنسانيا وعمليا وغلاوتك عندي فوق الوصف، هتوحشني وربنا يصبرنا جميعا على فراقك يا غالي. إنا لله وإنا إليه راجعون.”.

وكان قد حضر  العزاء عدد من الفنانين منهم مي عمر وزوجها المخرج محمد سامي ولبلبة وشريف منير وهاني رمزي وحلا شيحة والإعلامية بوسي شلبي.

وشيعت جنازة محمد الصغير من مسجد السلطان حسن بمنطقة مصر الجديدة، ودفن جثمانه في مقابر العائلة بكلية البنات، وحرص عدد من الفنانين على حضور الجنازة، في مقدمتهم أمير كرارة والمطرب أبو وإلهام شاهين والمخرج عمرو عرفة.

وشهدت جنازة الصغير انهيار أحمد السقا من الحزن على رحيل حماه، واعتذار لأحد الصحفيين بعد أن قام مدير أعماله بالاعتداء عليه بالضرب أثناء تغطيته للجنازة.

​يشار إلى أن محمد الصغير، هو أشهر مصفف شعر، تعامل مع كبار النجمات في مصر والوطن العربي، وعانى قبل رحيله بأيام من إصابته بفيروس كورونا، ونُقل إلى العناية المركزة، التي قضي فيها آخر أيامه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *