الصفحة الرئيسية فن يسرا على رأس لجنة لاختيار الفيلم المشارك بالأوسكار

يسرا على رأس لجنة لاختيار الفيلم المشارك بالأوسكار

بواسطة -
0 108

لن تتكرر هذا العام أزمة العامين الماضيين، حينما تناست مصر ترشيح فيلم للمشاركة في مسابقة الأوسكار، واستطاعت في العام الماضي بفضل استثناء من الأكاديمية أن ترشح فيلم “الشتا اللي فات” الذي قام ببطولته عمرو واكد، إلا أنه فشل في تخطي أولى مراحل المسابقة، للمنافسة على جائزة أفضل فيلم أجنبي.

هذه المرة أصبح من حق نقابة السينمائيين أن تسمي الفيلم الفائز لتمثيل مصر في المسابقة، وبالفعل عقد مجلس النقابة اجتماعا بالأمس، لاختيار اللجنة المنوط بها اختيار الفيلم، من بين الأفلام التي عرضت في الفترة من أكتوبر 2013 وحتى سبتمبر 2014.

وفي تصريحات خاصة لـ “العربية.نت” أكد مسعد فودة نقيب السينمائيين، أن اللجنة صاحبة الحق في اختيار الفيلم، تتكون من يسرا، ميرفت أمين، علي بدرخان، علي عبد الخالق، شريف عرفة، أنسي أبوسيف، أيمن أبو المكارم، كمال عبد العزيز، مريم نعوم، راجح داوود، هالة خليل، طارق الشناوي، رامي عبدالرازق، أحمد شوقي، سيد فؤاد، محمد العدل، فوزي العوامري.

ووجه فودة نداء إلى كل صناع السينما، الذين عرضت أفلامهم بين هذه الفترة، أن يتقدموا بأعمالهم إلى النقابة، خلال الأسبوع الجاري، على أن تجتمع اللجنة المشكلة في الأسبوع المقبل، من أجل مشاهدة الأعمال واختيار الفيلم الذي سيمثل مصر في مسابقة الأوسكار، على أن تتم مخاطبة الأكاديمية مطلع شهر أكتوبر المقبل، من أجل إبلاغهم بالفيلم المشارك.
صاحبة الحق في ترشيح الفيلم المصري

من جهته أكد طارق الشناوي عضو اللجنة التي تم تشكيلها، والذي كان مشاركا في لجنة العام الماضي أيضا لـ “العربية.نت” أننا في هذا العام لم نتأخر مثل ما حدث في العامين الماضيين، خاصة وأن نقابة السينمائيين باتت هي صاحبة الحق في ترشيح الفيلم المصري. مشيرا إلى كونه تلقى خبر وجوده باللجنة من خلال نقيب السينمائيين مسعد فودة، على أن يكون هناك اجتماع في الأسبوع المقبل من أجل البدء في المهام المكلف بها اللجنة، وموضحا أنه سينتظر معرفة الأفلام التي عرضت خلال الفترة الماضية، من أجل تكوين رأيه حول الفيلم الأحق بالمشاركة في المسابقة، معربا عن تفاؤله في هذا العام بالأعمال التي عرضت، ولن يكون مصير الفيلم المختار مثل العام الماضي.

وعن اختيار الموسيقار راجح داوود ضمن اللجنة، أكد الشناوي أنه سعيد للغاية بالاختيار، خاصة وأن هناك فيلم كان يحمل اسم “خريف آدم” من إخراج محمد كامل القليوبي، تم اختياره للمشاركة في مسابقة الأوسكار، باعتباره فيلما أمريكيا وليس فيلما أجنبيا، وكان من ضمن الأسباب الموسيقى التي صنعها راجح داوود للفيلم.

وباستعراض للأفلام التي عرضت تجاريا خلال الفترة الماضية، يمكن القول بأن فيلم “الفيل الأزرق” الذي عرض في عيد الفطر الماضي، وقام ببطولته كريم عبد العزيز وخالد الصاوي، سيكون صاحب الحظ الأوفر من أجل تمثيل مصر في المسابقة، خاصة وأنه مقتبس عن رواية رشحت لجائزة “البوكر”، بالإضافة لتحقيقه المعادلة الأصعب، وهي النجاح الجماهيري ونيله رضا النقاد عن مستواه الفني، خاصة وأنه يتصدر شباك الإيرادات في الوقت الحالي.

لا يوجد تعليقات

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.