>

تظهر النجمة يسرا بلوك جديد ومختلف تماما، إذ تستعين بغطاء للرأس ضمن أحداث مسلسلها الجديد «شربات لوز». وكشفت يسرا بحسب موقع «أنا زهرة»، انها بالفعل ستستعين بشال أسود طويل في بداية حلقات المسلسل كونها تجسد شخصية شربات الشعبية التي تستعين بهذا الشال خلال خروجها من المنزل. وأكدت النجمة المصرية أن ذلك أمر طبيعي، يحدث في المناطق الشعبية. لكن مع تطور الأحداث، تتغير شربات رأسا على عقب وترتدي الملابس العصرية.

من جانب آخر، أعلنت يسرا أنها غير مقتنعة بالآراء التي تجزم بأن الدراما التركية قد هزمت نظيرتها المصرية بالضربة القاضية، وتفوقت عليها كثيرا وسحبت البساط منها ببناء قاعدة كبيرة من المشاهدين المخلصين بمحيط المنطقة العربية ككل، والذين باتوا ينتظرون أي عمل تركي جديد بلهفة وتشوق.

ورفضت يسرا هذه الاتهامات، مؤكدة أن الظروف تختلف بين الاثنين، حيث قالت: «إن هناك العديد من الظروف بين البلدين مختلفة إلى حد كبير، وأن المقارنة ليست عادلة. وإذا فعلنا مثل الدراما التركية هنتشتم».



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. وإذا فعلنا مثل الدراما التركية هنتشتم je vois ce que tu fais moins que eux dans tes films sauf si tu veux plus de pornos, ca c’est une autre histoir

  2. طبعا راح تتشتمو لأن بطلات المسلسلات التركية شابات يافعات يلعبن الدور اللازم المناسب لسنهن مش مثلكم واحدة عندها 54 سنة تلعب دور واحدة جامعية ولا في ثانوية عامة تتحب وتنحب

  3. طبعا راح تتشتمو لأن بطلات المسلسلات التركية شابات يافعات يلعبن الدور اللازم المناسب لسنهن مش مثلكم واحدة عندها 54 سنة تلعب دور واحدة جامعية ولا في ثانوية عامة تتحب وتنحب
    copy
    ta3lee9 jameel

  4. سيري يا وجه موكة تتحجبي وخلي عليك توركة في حلهم ونتي بقى كتقرني رسك معهم ، اذا فعلنا مثل الدراما التركية هنت شتم ، زعمة نتي اموكة نسيت الفضيح لي كتديري مع بو شرطط ديال عادل امام كتغطي ديالك بطبق وكتهضري على هدك ترك

  5. لازمكم جرأة كبيرة حتى تقلدوها لكن ليست جرئة العري في اللباس ومشاهد البوس و والاحضان ومشاهد السرير
    جرئة تناول القضايا العربية والتطرق الى مواضيع مسكوت عنها في عالمنا العربي اضافة الى ميزانية ضخمة للعمل

  6. طبعا راح تتشتمو لأن بطلات المسلسلات التركية شابات يافعات يلعبن الدور اللازم المناسب لسنهن مش مثلكم واحدة عندها 54 سنة تلعب دور واحدة جامعية ولا في ثانوية عامة تتحب وتنحب
    copy

  7. hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh
    yosra inssana marida bi el zahayemer
    salwa bravo
    hadertak sah
    fananate akhir zamene

  8. زمان كانت الدراما المصرية وخصوصا السينما تتطرق لمواضيع انسانية باسلوب جميل لانها ترتكز على رواية لادباء مرموقين ومحترمين. احسان عبد القدوس، نجيب محفوظ، توفيق الحكيم … حتى عناوين الافلام كانت ذات معنى: دمي ودموعي وابتسامتي… لا أنام… لا عزاء لامرأة…
    أما اليوم فالعناوين فقط توحي بالمضمون : حاحة وتفاحة… وبلا ما كمّل لان فقط هذا العنوان خدش أذني

    1. حاحا وتفاحه بس يا ياسمينه؟؟
      طاب ازاى تنسى (حوش اللى وقع منك) و (سيب وانا اسيب)؟
      ولا كمان الفيلم الاسطورة (عادى فى المعادى وكذلك فى الزمالك)!!
      اهى بلاوى وبتتلقح علينا
      وطبعا يسرا فاكرة نفسها لو اتعمل فى مصر مسلسل زى العشق الممنوع حتعمل دور سمر ماتعرفش ان دور كاتيا متفصل عليها ههههه

      1. بونسوار شيري ازيك يا دكتورة
        “سيب وانا سيب” هههههههههههه
        يسرا ولو يصير عمرها من عمر زوزو نبيل راح تصرّ انها هي أنسب واحدة تمثل دور سمر لو في نسخة مصرية من العشق الممنوع… فنانات ماعندهم مرايات في بيوتهم

  9. w la tinso tab3o mosalssalha el ra2i3 ????? charbete louz fi ramadhane
    hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh
    maskina chakelha bi tssari3 el chaayekhokha

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *