تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى صورة للفنان المصري الراحل سمير صبرى ظهر فيها وهو يتلو القرآن الكريم على فراش المرض، خلال تواجده داخل أحد المستشفيات، من أجل إجراء عملية جراحية فى القلب.

يذكر أن جنازة سمير صبرى ستُشيَّع اليوم السبت من مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد، على أن يتم دفنه بمقابر الأسرة فى مدينة الإسكندرية، وذلك بعدما أثار خبر وفاة الفنان الراحل مؤخرًا حالة كبيرة من الحزن لدى كل محبيه من الوسط الفنى وزملائه إلى جمهوره ممن ارتبطوا به على مدار مسيرة فنية طويلة تمتع فيها بموهبة كبيرة منحته القدرة على تصدر المشهد سواء فى عالم تقديم البرامج أو التمثيل مع كبار النجوم.

نعت الفنان نهال عنبر، عضو نقابة المهن التمثيلية، الفنان القدير سمير صبرى الذى غيبه الموت، الجمعة 20 مايو عن عمر يناهز 86 عاما بعد صراع مع المرض، وأكدت أن موعد العزاء سيكون يوم الإثنين في مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أنا أرى (وهذا رأي شخصي وليس بِحُكم) أن للمصحف هيبته ولا يجب تقسيمه لأجزاء.
    أول مرة رأيتُ فيها المصحف مقسم كان في عزاء عمة بابا الكبيرة واستغربت .. يمكن في العزاء – بعيد من هون – يكون للتقسيم سبب، لكن بالحالات العادية أفضل القراءة من المصحف كاملاً
    ما بعرف بس هيك ربينا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.