>

علي الرغم من نجوميته الواسعة وأدواره الناجحة إلا أن الفنان المصري “مصطفى شعبان” لم يتمكن من إقامة علاقات قوية ومتعددة مع النجمات اللواتي يشاركن معه في اعماله الفنّية، وذلك منذ صعوده سلّم النجومية، حتى انه اشتبك مع بعضهن، حتى قررن الا يتعاونوا معه مجددًا مهما عرض عليهن من أدوار أو مقابل مادي.

فرغم الصداقة التي كانت تجمع مصطفى شعبان بنجوم جيله، منهم النجمة منى زكي، وتعاونهما في فيلم “مافيا”، الا ان العلاقة بينهما توترت بعد مشاركتهما في بطولة فيلم “احلام عمرنا”، حيث غضبت منى وقتها من طريقة وضع اسمها في تترات العمل السينمائي،

منى زكي

كذلك أعلنت ان المشكلة كانت في تعامل مصطفى شعبان بانه نجم العمل وهي تسانده فيه، بينما هي بطلة لافلام كثيرة، وهو ما اثر على دورها، حيث تم اقتصاص مشاهد لها، بالاتفاق بين مصطفى والمخرج عثمان ابو لبن، ولكنهما اعلنا في الصحف وقتها بانها تغيبت عن تسجيل دوبلاج احد المشاهد.

وفي أحد اللقاءات الحوارية شددت منى زكي على رفض أي عمل قادم معه وقالت: حرمت اشتغل معاه تاني. وبررت منى موقفها بأنها طلبت تنفيذ شئ معين في هذا المشاهد، وهو ما لم يحدث، لذا فضلت عدم الحضور، والامر تطور بدرجة أكبر جعلتها تعلن اكثر من مرة في لقاءاتها التليفزيونية انها لن تتعاون معه مرة اخرى.

حورية فرغلي

رغم الكواليس المتميزة التي جمعت بين حورية فرغلي والنجم مصطفى شعبان خلال تصويرهما لمسلسل “دكتور أمراض نسا” الا ان هذه العلاقة لم تستمر طويلًا، فما أن بدا عرض العمل حتى انقلبت حورية على مصطفى، بعدما تبين لها حذف مجموعة كبيرة من مشاهدها المهمة والمؤثرة على الاحداث، حسبما صرحت، والتي جمعتها بالفنان احمد بدير.

لكن مصطفى شعبان قام بحذفها مع المخرج، وهو ما اغضبها كثيرًا، وجعلها تشن الحرب على بطل المسلسل، وراحت لتهاجمه في كل لقاءاتها الاعلامية، اخرها كان برنامج “بوضوح” مع الاعلامي عمرو الليثي، الذي تم عرضه مؤخرًا على شاشة قناة “الحياة”.

درة التونسية

وعلى الحياد تقف درة التونسية التي بعد نجاحها في تكوين دويتو مع مصطفى شعبان خلال مسلسل “العار”، وفوزهما باعجاب المشاهد، الا انه عندما عرض عليها المشاركة في مسلسل “الزوجة الرابعة” وافقت على تقديم دور تظهر فيه خلال الحلقات الاخيرة فقط، واوضحت وقتها انها جاملت مصطفى شعبان به، وجاء ذلك لتنقذه بعدما رفضت مجموعة من الفنانات مشاركته فيه، وذكرت ان ما دفعها له كون شخصيتها في تدين فكرة تعدد الزوجات التي يستعرضها العمل.

ومع ذلك لم تمانع درة من تكرار التجربة مع مصطفى شعبان في مسلسل “مزاج الخير” ليكون اللقاء الاخير بينهما في الدراما التليفزيونية، حيث اعلنت في تصريحات صحفية لاحد المواقع الاخبارية انها رغبت في الخروج من تحت جناحي مصطفى، وفي نفس الوقت نفت تدخله في الاخراج وحذف المشاهد الامر الذي طال نجمات سابقات لها.

هنا شيحة ولقاء الخميسي

وفي مسلسل “ابو البنات” اعتذرت مجموعة من النجمات عن مشاركته في بطولته منهن هنا شيحة، التي اوضحت في تصريحات خاصة أن الدور لم يعجبها على الاطلاق، كذلك المسلسل، مشيرة الى انها ابدت موقفها الرافض له منذ البداية، لذا اندهشت من نشر صناع العمل انباء تفيد بانضمامها اليه.

كذلك الحال بالنسبة للفنانة لقاء الخميسي، لكنها الاخيرة بررت موقفها بانشغالها بتصوير مسلسل “راس الغول” مع محمود عبد العزيز.

انقذته علا غانم

حتى تم الاستقرار على الفنانة المصرية علا غانم التي انقذت مصطفى شعبان في ظل ضيق الوقت، ليشكل “ابو البنات” التعاون الثالث بينهما بعد مسلسلات “العار”، “الزوجة الرابعة”.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بني ادم مغرور وكل مسلسلاته بيكون فيها نسونجي ومزواج وسبحان الله في الحقيقة لم يتزوج الي الان رغم ان سنه حاجة وخمسين في العمر يعني تحسه بيداري نقص عنده
    في رأيي ماعملش غير سعيد في الحاج متولي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *