>

في الوقت الذي برز اسم مسلسل «حارة اليهود» ضمن أكثر الأعمال مشاهدة في الموسم الدرامي الحالي، إلا أن ارتباطه بحقبة زمنية قديمة وضعته تحت ميكروسكوب ورقابة المهتمين بالتاريخ، خاصة فيما يتعلق بحياة اليهود في مصر.
تصريحات مدحت العدل مؤلف العمل بأن المسلسل مجرد عمل اجتماعي بعيد عن السياسة والتاريخ، لم ترحمه من الانتقادات التي لاحقت المسلسل منذ بداية عرضه، بداية من ماجدة هارون رئيسة الطائفة اليهودية في مصر، وحتى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.
عدد من الأخطاء التاريخية وأيضاً الاجتماعية المتعلقة بحياة اليهود في مصر وقع فيها العدل، ومن أبرز ما رصدته ماجدة هارون ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي:
1- أحداث المسلسل تدور عام 1948، وقد بدأت الحلقة الأولى بغارة جوية، رغم أن الغارات الجوية على مصر انتهت بانتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945.
2- الفنانة هالة صدقي تقوم بدور صاحبة أحد بيوت البغاء المرخصة، رغم أن بيوت البغاء قد أغلقت نهائيا، بموجب قانون إلغاء البغاء عام 1945.
3- المسلسل وجه إتهاماً مباشراً لليهود الشيوعيين، بتحريض الشباب اليهودي في مصر على الهجرة لإسرائيل، وهذا مخالف تماما للحقيقة، فاليهود الشيوعيين في مصر كانوا مناهضين للحركة الصهيونية، وأسسوا «الرابطة الإسرائيلية لمكافحة الصهيونية» وكان نشاط هذه الرابطة مضاد لنشاط «الوكالة اليهودية».
4- مشهد صلاة اليهود في المعبد يوم السبت، كان به خطأ قاتل، فقد ظهر المصلون وهم مصطفين خلف الحاخام، والحقيقة أن اليهود في صلاتهم يصطفون على جانبي الحاخام وليس خلفه، الحاخام فقط هو من يواجه الهيكل «القبلة اليهودية»، أما باقي المصلين فيحرم عليهم مواجهة الهيكل.
5- المعبد الذى ظهر في المسلسل كان به كراسي، مما يدل على أنه معبد لليهود الربانيين، فاليهود الربانيين يصلون على كراسي مثل المسيحيين، أما اليهود القرائين يصلون على الأرض مثل المسلمين، ومعظم سكان حارة اليهود كانوا قرائين، فكيف جاءت الكراسي في المعبد؟.
6- المسلسل يظهر سكان حارة اليهود وكأنهم طبقة متوسطة، رغم أنهم في الحقيقة كانوا يعيشون تحت خط الفقر، ولم تكن منازلهم بهذا الاتساع، ولا يكن في مقدرتهم شراء هذا الأثاث الوثير ولا هذه الملابس التي تساير آخر صيحات الموضة حينذاك.
7- في أحداث المسلسل التي تدور عام 1948، وقفت الفنانة ريهام عبدالغفور أمام المرآة وغنت «يا مسافر وناسى هواك»، تلك الأغنية التي غنتها الفنانة الراحلة ليلى مراد في فيلم «شاطئ الغرام» إنتاج عام 1950.
8- مداخل العمارات في الحارة لم تكن بهذا الوسع والفخامة وهى مازالت متواجدة حتى الآن، كما أن الثلاجات الكهربائية لم تكن متاحة للجميع وبالأحرى في حارة اليهود.
9- ملابس اليهوديات ربما كانت قصيرة ولكن الفتحة في الفستان أو «الجيب» لم تكن لنصف الفخذ.



شارك برأيك

‫33 تعليق

  1. 9- ملابس اليهوديات ربما كانت قصيرة ولكن الفتحة في الفستان أو «الجيب» لم تكن لنصف الفخذ.
    ـــــــــــــــــــــ
    قد يكون اظهار الفخذ من اجل الحبكة الدرامية فلا داعى لظلم مدحت العدل ..وعجبى !

    يارب توب علينا بقى من الارف ده
    استغفر الله العظيم !

  2. اصلاً المسلسل مسيس و انتج خاص للتودد الى الاسرائلين، الا تسمعوا بالسفارة الاسراءلية في قلب القاهرة ، ام الدنيا، في وقت عرض المسلسل يغلقون ابواب السفارة من اجل مشاهدته !! و السفارة اصرحت بانها راضية جداً عن المسلسل و ذكروا بانها خطوة جميل جدا ان اول مرة مصر تنصف اليهود و الاسراءلين بشكل تمام و شيك اوي اوي ، طبعاً زيادةً على ذالك دولة اسراءيل و اعلامها شكروا المسلسل و قاءمين على انجازه !!!! الخطة مدروسة و مدفوعة الثمن …

    1. اتقى الله وبطل افترا ؟؟ حتى فى رمضان؟؟
      حسبى الله ونعم الوكيل فيك
      هاتلى مصدر الخبر اللى بيقول ان السفارة الاسرائلية راضية عن المسلسل
      البينة على من ادعى

      1. والله ما اقوله شهيد… المصدر اليوم السابع، يعني لا قناة جزيرة ولاالاخوان ولا انا ، بل جريدتكم الانقلابية بنفسها ….

        1. اليوم السابع …

          ترحيب فى إسرائيل بمسلسل “حارة اليهود” قبل عرضه

          وكانت قد رحبت إسرائيل فى بالمسلسل عقب بث الإعلان الترويجى له قبل شهر رمضان، حيث رحب عدد من النقاد الفنيين الإسرائيليين بالعمل واعتبروه من أفضل الأعمال التى تناولت حياة يهود مصر.

  3. القاهرة: محمد عوض 2015-06-24 10:42 PM

    بعد حالة الجدل التي أثارها المسلسل الدرامي “حارة اليهود” الذي تقوم ببطـولـته الفنانـة منة شلبي، لما تضمنه العمل من أخطاء ومغالطات تاريخية فادحة، دخلت إسرائيل على الخط بمهاجـمتها العمل متهمة صناعـه بالتحريض ضـدها وتصويـرها على أنها “عدو وحشي”، وذلك حسبما ورد في بيان لسفارة إسرائيل بالقاهرة.
    وقال البيان الذي بثته السفارة عبر موقعها الرسمي على الإنترنت أمس، “شعرنـا بالأسف الشديـد بعـد متابعتنا مسلسل حارة اليهود، إذ إن هذا العمل بدأ يأخذ مسارا سلبيا وتحريضيا ضد دولة إسرائيل، وأن المسلسل استخـدم الشخصيات الإنسانية ليهود الحارة كقناع ليعادي إسرائيل”.
    ويتناول العمل شكل الحياة في “حارة اليهود” عقب ثورة يوليو وإلى حدود العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، ومدى تأثير أنشطة اليهود على الأوضاع السياسية المصرية في تلك الحقبة الزمنية.
    ويقوم ببطولة المسلسل الذي يعرض خلال شهر رمضان الجاري كل من: منة شلبي وإياد نصار وريهام عبدالغفور وهالة صدقي وجميل راتب وأحمد فهمي وهو من تأليف مدحت العدل، وإخراج محمد العدل.
    من جهتها، هددت رئيسة الطائفة اليهودية بمصر ماجدة هارون برفع قضية “ازدراء أديان” إذا ما لاحظت أي تهكم أو مساس بالدين اليهودي.
    وقد اكد كثيرا من النقاد والمهتمين بالعمل الدرامي و مشرفون على العمل الفني أن المسلسل يعرض العنصرية الإسرائيلية ويدين الصهيونية بشكل كبير
    المصدر جريدة الشروق
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    كوبى وبست مرة تانية :
    دخلت إسرائيل على الخط بمهاجـمتها العمل متهمة صناعـه بالتحريض ضـدها وتصويـرها على أنها “عدو وحشي”، وذلك حسبما ورد في بيان لسفارة إسرائيل بالقاهرة.
    وقال البيان الذي بثته السفارة عبر موقعها الرسمي على الإنترنت أمس، “شعرنـا بالأسف الشديـد بعـد متابعتنا مسلسل حارة اليهود، إذ إن هذا العمل بدأ يأخذ مسارا سلبيا وتحريضيا ضد دولة إسرائيل، وأن المسلسل استخـدم الشخصيات
    الإنسانية ليهود الحارة كقناع ليعادي إسرائيل”.
    قال سمع ان السفارة الاسرائلية بيقفلوا عشان يتفرجوا ! ومبسوطين من العمل كمان !!! 🙂

  4. راديو فرنسا ينقل ايضا بيان السفارة الاسرائلية امبارح:
    “لقد شعرنا بالأسف الشديد خلال متابعتنا لمسلسل حاره اليهود وأن المسلسل بدأ يأخذ مسارا سلبيا و تحريضيا ضدد دولـة إسرائيل و أنه استخدم الشخصيات الإنسانيه ليهود الحاره كقناع ليعادي دوله إسرائيل و كأنها عدو وحشي يريد أن يفتك بالجميع “ وأضافت “للأسف الشديد بعد مرور 36 عاما من توقيع اتفاقيه السلام بين مصر وإسرائيل مازال التحريض.

    1. نهارك اسود ومنيل يا نورت
      فين اللينك يا حرامية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. إسرائيل تمدح مبكرا ‘حارة اليهود’

    السفارة الاسرائيلية تعتبر ان المسلسل المصري يكشف إنسانية اليهود وينصفهم، ومؤلف العمل يعلن انه ضد التطبيع كما لا يجوز استباق الاحداث.

    ميدل ايست أونلاين

    قضية ‘ازدراء الأديان’ تتربص به

    القاهرة – لم يمض سوى أسبوع على بث حلقات المسلسل الرمضاني المصري “حارة اليهود” حتى أحدث جدلا في مصر وإسرائيل.

    وسارعت السفارة الإسرائيلية في القاهرة إلى الثناء على المسلسل، واصفة أحداثه بالحقيقة التي تؤكد على إنسانية اليهود.

    وتحدثت بعض الصحف الإسرائيلية عن العمل قبيل عرضه، واعتبرت أنه قد يوجد مسلسل مصري ينصف اليهود أخيرا، وهو ما رد عليه مؤلف العمل بكون موقفه واضح وصريح ضد التطبيع، وأنه كان هناك استباق للحديث عن هذه الأمور قبل عرض العمل.

    ومع عرض الحلقات الأولى للمسلسل، أعلنت السفارة الإسرائيلية بالقاهرة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن مشاهدتهم للعمل، وأنهم لاحظوا للمرة الأولى عملا يمثل اليهود بطبيعتهم الحقيقية الإنسانية كبني آدم قبل كل شيء، معلنين مباركتهم للمسلسل.

    وتبث شاشات عربية “حارة اليهود” ويضم نخبة من النجوم المصريين والعرب منهم منة شلبي وأحمد فهمي وجميل راتب والأردني إياد نصار.

    واستبقت رئيسة الطائفة اليهودية في مصر ماجدة هارون أحداث المسلسل وهددت بمقاضاة منتجيه في حال أساء إلى الشخصية اليهودية.

    وكانت رئيسة الطائفة اليهودية ماجدة هارون انتقدت العمل بعد ساعات فقط من عرض اولى حلقاته، إذ كتبت عبر صفحتها على الفيسبوك ملاحظات عدة أبرزها أنّ “الأسفار لم تكن متواجدة على البيمة (المنبر) في أي وقت من أوقات السنة”. كما أنّ “مداخل العمارات في الحارة لم تكن بهذا الاتساع والفخامة، وهي ما زالت متواجدة حتى الآن”.

    وأشارت هارون إلى أنّ الثلاجات الكهربائية لم تكن متاحة للجميع، بخاصة في حارة اليهود. كذلك، تطرّقت إلى ملابس بطلات المسلسل، قائلةً “ربما كانت الملابس قصيرة، لكن الفتحة في الفستان، أو لحد نصف الفخذ لا أظن”.

    وصرحت هارون لوسائل الاعلام بأنها لن تتردد في رفع قضية “ازدراء الأديان” على منتج المسلسل جمال العدل، قائلة “نحن نحترم جميع الأديان، وإذا وجدت كلمة أو مشهدا يضر بالدين اليهودي سأحرك قضية ازدراء الأديان ضد منتجيه”.

    وتدور أحداث العمل الذي لفت سريعا الانظار اليه، في الفترة بين حرب 48 مرورا بثورة 23 يوليو بقيادة جمال عبدالناصر وصولاً إلى فترة العدوان الثلاثي ومسرحها حارة اليهود القاهرية.

    وتلعب منة شلبي دوور فتاة اسمها “ليلى” وهي صبية يهودية رومانسية، تعمل في محل لبيع الأزياء، وتجيد الرقص الغربي، تحب علي، وتنتظر عودته ليخطبها، تجمع التبرعات لمساعد فرق رقص موسيقية، وتعطيها لأخيها، الذي يعمل سراً لحساب الوكالة اليهودية.

    وتنافسها على حب “علي” الفنانة ريهام عبدالغفور، حيث تلعب دور الراقصة بنت بلطجي الحارة، تشتعل غيرة عندما تسمع خبر مشروع الخطوبة، فتقوم بتكليف أحد بلطجية والدها برشها بماء حارق.

  6. يا دكتورة طبعا اليهود طيبين ومحترمين وساهموا فى الحضارة المصرية والشرير عبد الناصر هو اللى طردهم ..طردهم ليه ؟؟
    ادينا بنلاقى اى حجة لعصام العريان الاخونجى الذى طالب بعودة يهود مصر “اللى طردهم الشرير اياه” لما قالك يجب عودة يهود مصر (كررها تلات مرات) وده كان فى نهاية 2012 ايام حكم مرسى .ساعتها القناة التانية الاسرائلية وصفت العريان ب(المصرى الوفى) وطبعا هذا يزيد الاخوان فخرا!!!
    شوفى الفيديو ده يا دكتورة واتحسرى على ايام الاخوان اللى مالحقوش يرجعوا يهود مصر !!

    1. يعني هم الذين كانوا يفجرون و يختالون في مصر و ليس الاخوان !! لان في المسلسل المسيس حارة اليهود، يظهر بان الاخوان كانوا يقتلون اليهود و يختالونهم !!!
      بالمناسبة انا لم اشاهد ولا مشهد من هذا المسلسل و كنني ااتي بالمعلمات من جريدة الانقلاب اليوم السابع لان كل يوم ينزلوا التفاصيل التي تحدث …..

      و ثانيا الفيديو متقطع و كان هناك فكرة يريد ان يوصلها للناس عن تسماح الدين و تسامح الاخوان مع كل الطواءف الاخرى و ليس كما يظنوا الانقلابين التتر الدمويين ان الاخوان سوف يقضوا على كل واحد ليس اخوانيا في البلد و ليس فقط مسلماً !! هو ليس بذالك الغباء ان يعني ذالك الكلام الذي انتم تتمناهنه على الملأ و في اعلامكم الفاسد !!!
      متى ترتقوا الى مرتبة المنطق و العقل ….

  7. وينو الفراش الوهاج يعطينا تعليقه على هذا الفيديو الذي يسود وجهه ووجه كل الاحونجية وهذا كله على ايام مرسي بياع الفول
    صباح الخير دكتورة شيرين ومصرية وافتخر

  8. في الحقيقة لم أُشاهد أي من حلقات المُسلسل و لكن كُمتابعة للصحافة في بلادي أعرف أن جريدة يديعوت أحرنوت ( و هي واحدة من أكبر الصُحُف الإسرائيلية ) و غيرها من الصُحُف الإسرائيلية قد أشادت بالمُسلسل و إعتبرتهُ مُؤشر إيجابي للعلاقات مع القاهرة و التي قد وصلت أوج إزدهارها في عهد السيسي على حد قول الجريدة . المُضحك المُبكي أنه قبل فترة مَنعّتْ وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف التمويل عن مسرحية فلسطينية بعنوان (( الزمن الموازي )) لأنها تُعطي طابع الإنسانية للأسير الفلسطيني ، الحقيقة إن كان هدف هذا المُسلسل و صُناعُه هو تحسين صورة قاتلي الشعب الفلسطيني فيجب عليهم أن يشعروا بالعار و لكن هيهات أن يَشْعُر بالعار من مات ضميرُه مِنْ مَنْ يُطلق عليهم لقب فنانين و إعلاميين مِنْ مَنْ هللوا لقتل أبناء شعبهم و لن يضيرهم قتل جيرانهم و التنكيل بهم و سيُطبلون و يهللون لذلك و سيدعون حكومتهم لدك حصون الجار و منع الهواء عنه و سيُهللون حين يَحْكُم قضاؤهم بالإعدام على من هُم تحت الثرى و عجبي على أُم الدنيا و ما يجري بها ……….

  9. متابعتش المُسلسل من البداية، و سمعت أن إسرائيل أشادت بالمُسلسل زى ما إنتو سمعتوا بالظبط و سمعت بردوا أنها إنقلبت على المُسلسل لما توالت أحداثه، بس إنتو بتحبوا تعملوا Stop عند أحداث مُعينة !
    .
    http://www.alarabiya.net/ar/culture-and-art/2015/06/25/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-.html

    1. مساء الخير أبو آدم و تقبّل الله صيامك ، إن كان تعليقُك تعقيباً على تعليقي فأقول أني كُنتُ عادلة في تعليقي حيث أقريت بعدم مُشاهدة المُسلسل و قُلتْ (( إن كان هدف هذا المُسلسل و صُناعُه هو تحسين صورة قاتلي الشعب الفلسطيني فيجب عليهم أن يشعروا بالعار )) كما أننا يجب أن نعترف أن موضوع و توقيت المُسلسل غريب و لن نستطيع أن نُنكر أن الحكومة الحالية تعتبر علاقاتها مع جارتها علاقة مُقدسة و أعتقد أن صُناع المُسلسل يُحاولون مُغازلة حكومتهم قبل حكومة الجيران . للأمانة و كالعادة حين لا أعرف أقرأ و بعد تعليقك قرأت عن العمل و لهذا تأخرتُ في الرد و لم يسُرني ما قرأت حيث أني قرأت أن الفلسطيني الوحيد في العمل هو خائن لبلده و المسلم في تلك الحارة ( في حي الجمالية مسقط رأس السيسي ) في دور البلطجي والقواد والمغلوب على أمره تحت وطأة الفتوة و مِن هُنَا يتضّح أن صُنَّاع المُسلسل يحاولون تشويه صورة فئة مُعينة من الشعب المصري و لن أتحدث عن تشويه صورة الفلسطينيين فأعتقد أن الإعلام المصري قد أدى المُهمة على أتم وجه ، حتى و لو لحلقة واحدة تم تلميع صورة قاتلي أطفال فلسطين فهذا عار على صُناعّه و لهذا حجبته الكثير من الفضائيات إحتراماً لدم شعب سال و يسيل على مرأى من العالم أجمع و بتصفيق حاد من الجاره و الشقيقه الكُبرى إن لم نقُل تعاون ، ثم ألا تخافون من مُطالبتهُم بما أُجبروا على تركه عندكم حين هاجروا لبلد مُجاور لَكُم أو حتى المُطالبة بحق العودة لأرض عاش عليها أجدادُهُم ؟!؟!؟! أما بقية كلامي عن الإعلام فأقف خلفه و لن أحيد عنه . تحياتي .

    2. لأ إنتى مش عادلة! إنتى مُتحاملة !
      بتقولى إنك مشُفتيش المُسلسل و مع ذلك أصدرتى حُكمك من واقع إفتراضك للسئ ! إفترضتى سيناريو سئ فى تخيُلكى و أصدرتى حُكمك عليه !
      أنا زيك مشُفتش المُسلسل، لكن لما أحب أصدر حُكمى هصدر حُكمى على حاجة شُفتها أو على الأقل هفترض سيناريوهين أحدهم جيد و الأخر سيئ و بعدين أقول رأيى فيهم الإتنين !
      يا أخت أخر العنقود لستى بحاجة أن تُبررى وجهة نظرك أو تُدافعى عن نفسك و عن رأيك فيما يخُص الأزمات التى تكون لمصر علاقة بها، أو مصر طرف فيها فتحامُلك على مصر يبدوا أنه طبيعة ومش فيكى لوحدك فى ناس كتير و دى الحاجة إللى إحنا عارفنها !
      .
      على سبيل المثال، لو كان قرار إقفال 80 مسجد ده فى مصر هل سيكون إستقبال الحدث كإستقباله كما هو فى تونس ؟! هل تناول أحدهم الشيبسى أو رئيس وزرائه بتعليق ؟! ولكن لو كان الحدث فى مصر لقامت الدُنيا ولم تقعد مع إننا كمصرين أول المعلقين إللى هنستنكر و هنرفض هذا القرار، ولكن لما حدث فى دولة تانية محدش تناول حتى رئيس الوزرا إللى أصدر القرار و إللى كان وزير الداخلية فى عهد بن على !
      ما علينا، أنا بس حبيت أشير إلى طريقة تناول المُعلقين للأحداث بين مصر و غيرها !

      1. لأ إنتى مش عادلة! إنتى مُتحاملة !
        =====================
        و كيف أكون مُتحاملة و أنا قُلت أني لم أُشاهد المُسلسل و قُلت” إن كانت نية صُناعه” و بهذا أكون إفترضت حُسن و سوء النية أي السيناريوهان اللذان تُرِيد مني إفتراضهُما و تعليقي أصلاً كان مُقارنة بين تعامُل ريغيف و المُسلسل أو ما ظهر منه حتى الآن و لا تنسى أنني على إطلاع على صحافة الطرف الاَخر أكثر منك .

        فتحامُلك على مصر يبدوا أنه طبيعة ومش فيكى لوحدك فى ناس كتير و دى الحاجة إللى إحنا عارفنها !
        ===================
        و كيف تكون طبيعة ؟!؟!؟! نحن كُنَّا و ما زلنا نعتبر مصر الشقيقة الكُبرى و أُم الدُّنْيَا و لكن لن نحترم حكومتها و لا قضائها و لا إعلامها فحكومتها طعنتنا بخنجر مسموم و إعلامها طالب بقتلنا و شوّه صورتنا و قضائها حكم على شهدائنا بالإعدام . أما الشعب المصري فكما عوّدنا دوماً ، شعب طيّب ، يُحبُنا و نحبُه و يُناصرُنا و لو أُتيح له المجال لفتح المعبر لنا بنفسه و نَحْنُ نُدرك هذه الحقيقة و نفصِل بين الشعب و حكومته التي تُغلق في وجوهنا معابرها و تدير وجهها للناحيه الأُخرى حين ترى دمائنا إن لم تُشارك في سفكها و لكن نقطة الخلاف يا Vip بيننا أنك كموالي للحكومة ترى كُل هجوم عليها هجوم على الشعب المصري مع أنني أرى العكس و هذا يسري على جميع بلداننا العربية حيث أن هُناك تبايُن بين مشاعر و فكر الجماهير و تصرُفات الحكومات . أما كلامك عن تونس فالقرار مؤسف جداً و الكثيرين إستنكروه و لكن إن فكرت جيداً فيما كتبت أنت ستعرف أن الجميع يُحّب بلدك ، بلد الأزهر ، بلد النيل ، بلد الناس الطيبين و لهذا يسوؤهُم أن يروا فيها شيء ناقص و هذا يعني أننا نطلُب لبلدكُم الكمال و الكمال لله و لكن بقدر المُستطاع ، لغيرتنا جميعاً على أم الدُّنْيَا و ليس منها نتكلم و أما أنا فمن حرقة قلبي أكتب ، حين أرى الحاجة يُسرى الخطيب تموت على معابركُم بين الحقائب ، يحّقُ لي أن أعتب و ألوم ، حين أرى ما يُقارب من مليونيّ إنسان ( خط أحمر تحت إنسان ) قد خُنُقوا بسبب المعبر يحّقُ لي أن أرفض الوضع القائم ، أتجمب التعليق على شؤون البلاد الأُخرى لأنني أعلم أن أهل مكة أدرى بشعابها و لكن جواركُم لنا يفرض الإحتكاك و المعبر سيبقى نقطة خلاف بين بلدين شقيقين و أنا و أنتم هُنَا 🙂 . أتمنى أن لا أكون قد تجاوزت في ردي لأن هذا لم و لن يكون قصدي و يبقى الحوار مع النبيل Vip شرفٌ أحظى به بين الحين و الآخر فيطربُ قلمي لذلك و تُتوَّجُ حروفي و كلماتي بتاج الفخار لهذا الشرف . تحياتي .

      2. صباح الخير يا أخت أخر العنقود، يارب بخير،،،
        ليه دايماً إللى يعارضكم الرأى يبقى موالى للحكومة ؟! هو أنا لازم أكون مع أو ضد ؟! مينفعش أكون ( مع ) فى مواقف و ( ضد ) فى مواقف أخرى؟
        عارفة المبدأ ده بيفكرنى بإيه ؟ بيفكرنى باللى بيسأل سؤال و يشترط أن تكون الإجابة بنعم أم لا دون تعليل السبب ! و أنا مش من النوع ده، أنا بحب أعلل كل أختيار.
        هختصر و مش هطوّل عليكى، ضربتلك مثل فى تعليقى السابق و أعتقد أنه واضح وضوح الشمس، المُعلقين بتتناول أى مُصيبة تخُص بلد أخرى و بتعلق من باب الإستحياء أو علشان يبقى إسمه علق و عمل إللى عليه، إنما لو كانت المُصيبة تخُص مصر يبقى داخل يفش غله و يخرج أحقاده و تعليقه بيتناول من أول رئيس الجمهورية إلى أخر مواطن مصرى !
        منهم إللى بيقول ( أصل الشعب ده لو بيخاف ربنا كان إنصلح حاله ) و غيره من المُصطلحات ! يا أخر العنقود إللى بقوله واضح وضوح الشمس و إنتى و إللى بيقرا تعليقى دلوقتى عارفه و متأكد منه و بيشوفه و أعتقد أن أنا مش مُجبر أتقبل الأسلوب ده و إلا أكون موالى للحكومة ؟ ولا إيه ؟!
        أنا معنديش مانع أكون موالى للحكومة ما دامت تسير فى خُطى ثابتة و جيدة
        .
        تحياتى أختى ،،،

      3. حاجة تانية:
        تفرق إيه حكومتى عن أى حكومة عربية أخرى ؟! الناس هنا بتقطّع بسنانها إللى يهاجم أى مسئول فى بلده مع إن بلده غرقانة فى الفساد و البطالة و الفقر و كُلنا فى الهوا سوا ! إشمعنى هما عادى و إحنا لو معجبناش الكلام نبقى مواليين للحكومة ؟!
        .
        و الله هم يضحك 🙂

        1. مساء الخير Vip ، أتمنى أن تكون بخير لن أزيد على تعليقي السابق شيء سوى أن أُوافقك الرأي أن مواضيع مصر تحظى بالكّم الأكبر من التعليقات من ناحيتي أراها حُباً لبلدكُم و غيرة عليها و أماني قلبية بدوام عزّها حتى لو خان صاحب التعليق التعبير . أنا آخر شخص مُمكن أن يقول لك لا تُدافع عن وطنك فهذا ما أفعلُهُ أنا بإستمرار ، أحمل سيف الكلمة و أضرب به دفاعاً عن الوطن كما أنني أحترم من يُدافع عن بلدُه و بنات بلدُه جداً جداً و إختلافُنا في الرأي لا يمنع أنني أحترم دفاعك عن وطنك و عن مبدأ أنت مُقتنع به . صحيح نختلف في الرأي ، صحيح كُلُّنا يُدافع عن فريق و بلد مُختلف و لكن كُن واثقاً أن الفروسية صعب إخفائها ، تظهر بكلمة ، بضبط للنفس ، بإحترام من يُخالفُنا الرأي ، بردود تخلو من الشتائم ، بذودٍ عن بنت البلد . إبقى كما عهدناك فارساً و دافّع بشموخ الفارس و لا تدع الهجوم يُخرجك عن طورِك . تحياتي .

  10. لسه ماتفرجتش على المسلسل بس شفت أول حلقة منه ومن الواضح أن الكلام عن يهود مصر، وكغيرهم من الديانات والجنسيات فيهم الطيب والشرير والخائن والصهيوني.
    منة شلبي بتمثل العنصر الطيب منهم عكس أخوها المتصهين… يعني المسلسل في مجمله لا عايز يحسن صورة الصهاينة ولا صناعه بيتوددو لاسرائيل كما ينبح البعض.
    وشيري وفيب الأول أزيكم وكل سنة وأنتم طيبين…. هو أنتم ليه بتبررو للمتصهيينين من العرب موقف الفيلم وصناع الفيلم وانقلاب اسرائيل عليه بعد اشادتها بيه؟
    مااحنا كمصريين عارفين وغيرنا من النباحين عارفين أن الصهاينة هايموتو ويحصل تطبيع مع مصر والشعب المصري… وبيستغلو أي مناسبة نتكلم فيها عن يهود مصر علشان يستخدموها لبانة هم وغيرهم من صهاينة العرب… على اعتبار أن الصهاينة ملكو اليهود.
    اللي لازم تركزو عليه هو السمات المشتركة بين الصهاينة وبعض العرب اللي مصر شوكة في حلقهم، ومابيصدقو يلاقو أي حاجة علشان ينبحو عليها… وتناسو أن المسلسل بيتحدث عن يهود مصر مش عن الصهاينة اللي شفنا بعض أبنا جلداتهم حاملين لعلم الصهاينة.
    واللي واحد منهم هنا سالني الفرق بين إسرائيل والصهيونية (الناصح بتاعهم ههههه) لما استنكرت أنه هو بالذات يقول لفظ اسرائيل…. ومش عايزيين ننسى نفكر كل نباح بيذكر تعامل حكومة مصر مع حكومة الكيان وقارفنا بكلام منسوخ ومكرر بأن جولة افيخاي ادرعي من فترة في القدس كان بعضهم بيجري علشان يتصور معاه.
    قبل ماتعتبو على غيركم روحو اعتبو على بني جلدتكم الأول.
    عجبي.

  11. سلام عليكم فتفيت ورحمة الله وبركاته.عاملة ايه وكيف العيلة انشاء الله كلكم بخير.

  12. من فترة قريت خبر وكان معاه فيديو عن تعامل المصريين مع يهودي في الشارع… وده كان مقلب عن اتنين لابسين لبس يهود وبيسالو عن المعبد اليهودي… شفت التعليقات اللي كلها شجب وشتيمة للمصريين لأنهم مش مفرقين بين اليهود واليهودية والصهيونية… دلوقتي بئا تصوير بعض اليهود على أنهم كانو محبين للبلد ولمصر أنه تطبيع ومغازلة للكيان ههههههههههههههههههه
    مقاييسكم مقاييس الشقاق والنفاق، ربنا مايشفيكم.

  13. بأن جولة افيخاي ادرعي من فترة في القدس كان بعضهم بيجري علشان يتصور معاه.
    ===============
    كُنت أعتقد أننا في حزيران و لكن الظاهر أننا في واحد إبريل و عجبي 🙂

  14. كلنا بخير الحمد لله، امبارح الجو كان غريب وتراب 🙁
    وكل الناس حست بالزلازل ماعدا أنا هههههههههههه
    سلامي لأولادك وخصوصا فوفّا وربنا يبارك فيها هي وإخواتها.

  15. فوفا واختها بس متفوليش عليا خلاص عكزنا بكفاية كد . على دكر الزلزال الحمد للله انو مفيش حاجة وحشة واحسن انك محسيتي بيه ليطير النوم من عينك من الخوف.احنا الجو حار وحيفضل كدا طول الاسبوع والفطور الساعة 10 يعني النهار طويل اوي.يلا ربنا يغفر زنوبنا.

    1. مساء النور أُخْت لطيفة . أتمنى أن تكوني بخير ، تحياتي لكِ عزيزتي .

  16. ليه بس أنت لسه شباب.
    احنا امبارح هلت علينا موجة الحر بعد ما كان الجو جميل بقاله شهر بس التراب اللي كان غريب… والنهارده الجو أقل حرارة من امبارح… امتى الشتا يجي بئا.
    ربنا معاكم فيه فتوى بتقول أن ممكن تفطرو طبقا لأقرب دولة لكم مش فاكرة نص الفتوي بس حاجة زي كده لو كان عدد ساعات الصيام كبير كده.
    احنا في مصر 16 ساعة ربنا يقوينا جميعا.

  17. أنا هاروح أجهز السمبوسك هاحشيه بسطرمة وجبنة 🙂 🙂 :)… اتفضلي معايا 🙂

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *