>

أعلن المطرب الإنجليزي صاحب الأصول الباكستانية، زين مالك، تخليه عن الدين الإسلامي، مطلقا تصريحات مثيرة.

وقال زين مالك في مقابلة مع مجلة “Vogue” إنه لا يعتبر نفسه مسلما، ولا يؤمن بالصلاة، ولا الجحيم، ولا الآخرة.

وجاء جواب زين مالك مفاجئا، إذ لم يعلن من قبل عن تركه الإسلام.

وأضاف: “أومن أنه ومهما كانت معتقدات الأشخاص فهي أمر خاص بينهم وبين الشخص أو الشيء الذي يعبدونه، بالنسبة لي، لدي اعتقاد روحاني بوجود إله، لكنني لا أؤمن بالجحيم والآخرة”.

وتابع: “أريد فقط أن أحتفظ بمعتقداتي بيني وبين ما أؤمن به، أعتقد أن ذلك يجعلني أمضي قدماً في حياتي بسلاسة، لو تصرفت بسلوك حسن، ستتم معاملتي بطريقة حسنة، هذا كل ما في الأمر”.

وأردف قائلا: “لا أؤمن أنني بحاجة إلى أن آكل لحماً معيناً تمت الصلاة عليه بطريقة معينة، لا أؤمن أن علي الصلاة بلغة معينة خمس مرات يومياً”.

وبحسب زين مالك، فإن والديه لم يعارضا تركه الإسلام، مضيفا أنه وبعد تعلمه الإسلام، وذهابه إلى المسجد، تركا له حرية الاختيار بنفسه.

وختم زين مالك حديثه قائلا إنه سعيد لأنه بنى حياته منذ الطفولة على تعاليم الدين الإسلامي، الذي تخلى عنه الآن.

وقد اثار اعلان زين مالك تركه للاسلام ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر الكثيرين عن دهشتهم واستغرابهم من هذا الاعلان.

https://twitter.com/bismah_x/status/1060933020323139587

 

 

https://twitter.com/PersianSunni/status/1060583894922084352




شارك برأيك

تعليقان

  1. كُل واحد يميل للدين الي يرتاحله وما في شخص يحمل دين على عاتقه والدين ما يتوقف عند اشخاص ولا دول
    لا تتفلسف وتقعد تفتي اترك الدين بدون كثرت كلام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *