>

سلّط الاتحاد الدولي لكرة القدم عقوبة الإبعاد لتسع مباريات دولية والمنع من النشاط الرياضي لمدة أربعة شهور، على النجم الأوروغواني لويس سواريز، بسبب تكرار خروجه عن ميثاق الرياضي، إثر عضّه المدافع الإيطالي جورجو كيليني، في مباراة اليوم الأخير من دور المجموعات والتي فاز فيها منتخب بلاده بهدف دون مقابل. ويعني ذلك أنّ سواريز سيغيب أيضا عن فريقه لما لا يقل عن تسع مباريات ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو ما يجعل من مستقبله في كرة القدم على المحك.
وجاء الإعلان عن القرار على لسان رئيسة لجنة الإعلام في الاتحاد الدولي داليا فيشر الخميس في مؤتمر صحفي. وسبق للاعب أن عوقب مرتين، بقسوة أيضا، بسبب نفس الحادث مع كل من ليفربول عندما عضّ مدافع تشيلسي إيفانوفيتش مما أدى إلى معاقبته بعشر مباريات. وعندما كان يلعب مع أياكس عوقب بسبع مباريات لحادث مشابه مع عثمان بقال
وفي نهائيات كأس العالم 2010، قام اللاعب بمنع كرة منتخب غانا من العبور إلى داخل الشباك مما أدى إلى ركلة جزاء وطرده. وأهدرت غانا الركلة وتأهلت بدلا منها أوروغواي.
وعام 2011 قام اللاعب بإطلاق عبارات عنصرية ضد لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي النجم باتريس إيفرا مما أدى إلى معاقبته ثماني مباريات وغرامة ناهزت 100 ألف دولار



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *