ارتكب مزارع مغربي جريمة بشعة حيث قام بإحراق زوجته أمام أطفالهما الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات.

وفي التفاصيل، فإن المزارع وهو في الثلاثينيات من عمره مدمن على تناول المخدرات واعتاد ضرب زوجته وأطفاله، ولم تعد الزوجة تتحمل الأمر فأبلغت الشرطة مرارا عنه آخرها يوم وقوع الجريمة.

ولدى عودتها وأطفالها الأربعة، استفسر زوجها عن سبب خروجها من البيت فرفضت أن تجيبه، واستدعته الشرطة لاحقا.

وعندما عاد الزوج إلى البيت كان يستشيط غضبا، فراح يعنّف زوجته التي تكبره بثلاث سنوات قبل أن يحضرالبنزين ويسكبه على جسدها ويشعل النيران فيها أمام أطفالها.

وتدخل الجيران بعد أن سمعوا صراخ الزوجة وأطفالها، ووجدوا بعد ذلك النيران تلتهم جسدها، وحاولوا إخماد ألسنة اللهب المشتعلة فيها ونقلوها إلى المستشفى لكنها فارقت الحياة هناك متأثرة بالحروق الخطيرة التي أصيبت بها.

كما تمكن الجيران من الإمساك بالجاني وتسليمه للسلطات.

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. ماشاء الله ماشاءالله الظاهر مش بس الزناااا عندهم عادي وحلو ده كمان الكحوليات مش ده الشعب اللي تظاهر يطالب بتحرير المغتصب الزااني؟! هو بعينه ??مغول

  2. ياساتر أستر شو جرى يانورت اليوم مافي غير قطع ومزق ودبح ونحر ودفن يالطيف

  3. قبل قليل قُلنا النساء اكثر غدراً من الرجال , فضحتنا يا معلم !
    الزوجه ماتت والزوج راح بالف قلعه , طيب الاطفال ماذا عن مصيرهم ؟ لا ام ولا اب .
    الله يلعنك ويلعن الشيطان الي براسك , لا تُريدها اتركها بأحسان
    لعنك الله دُنيا واخره

  4. ماهذه المواضيع اليوم يانورت قبضتو البنا كلها قتل وحرق وخنق وخيانة

  5. أحيانا أرى بعض الزواحف وأقول سبحان الله والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير من خلقه///

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.