>

فرانس برس- أنجبت أردنية في الثالثة والثلاثين من العمر طفلة فوق المحيط الأطلسي، وذلك خلال رحلة بين عمان ونيويورك بمساعدة ممرضة وطبيب كانا صدفة في الطائرة نفسها.

وقالت السلطات الملاحية في نيويورك إن “المرأة التي تحمل الجنسية الأردنية كانت تسافر بمفردها في الطائرة التابعة للخطوط الجوية الملكية الأردنية، فأصبحت الطائرة تضم عند هبوطها مسافرة إضافية”.

وولدت الطفلة الثلاثاء قرابة الساعة 17،30 بتوقيت نيويورك (22،30 ت.غ.) عندما كانت الطائرة تحلق فوق المحيط الأطلسي، بحسب ما أوضحه جو بنتانجيلو الناطق باسم السلطات الملاحية في نيويورك ونيوجيرزي.

وأضاف: “قال الطبيب إن الولادة تمت بسرعة نسبيا”.

وقالت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية إن “قائد الطائرة عندما علم أن المرأة الشابة على وشك أن تلد، أراد أولا أن يهبط في كندا لكنه غير رأيه عندما قيل له إن الولادة تتم من دون أي مشاكل”.

وأوضحت الشركة في بيان أن “الولادة تمت بسرعة ومن دون مشاكل بفضل مساعدة طبيب تخدير وممرضة كانا على الطائرة فضلا عن الطاقم”.

وعند الهبوط في مطار “جاي إف كاي” بعد رحلة استمرت 11 ساعة وثلاثين دقيقة، نقلت الوالدة والطفلة البالغ وزنها 2,7 كيلوغرام إلى المستشفى وهما بصحة جيدة على ما يبدو.

وقد أوضحت شركة الطيران الأردنية أن المرأة كانت حاملا في أسبوعها الحادي والثلاثين.

ومن المعروف أن جميع الأطفال الذين يلدون على أرض أميركا يحصلون تلقائيا على الجنسية الأميركية، لكن لم يعرف بعد إن كان بإمكان الطفلة الاستفادة من ذلك.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *