>

أصبح الأردني كمال التلفيتي أصغر “جد في الوطن العربي” بعد أن أنجبت ابنته حفيدته الأولى الأحد الماضي. الأردني التلفيتي من سكان مأدبا ويبلغ من العمر 33 عاما، تزوج وعمره 16 عامًا، وزوج ابنته الأولى بعد أن بلغت من العمر 16 عامًا، والتي انجبت طفلها وحفيده الأول. وللتلفيتي سبعة أبناء، وعبر عن سعادته بأن أصبح “أصغر جد في الأردن”، وأن حفيدته تتمتع بصحة جيدة، بحسب مواقع أردنية.

وقال: “أنا سعيد جدًا كجد، أنا سعيد جدًا. الحمد لله الأطفال نعمة من الله”. وأرغب أن أنقل رسالتي إلى جميع الشباب: تزوجوا لأن الزواج هو نصف الدين، قبل كل شيء يحمي الشاب من أمور كثيرة، هو يقيم عائلته بفترة مبكرة من حياته ويستطيع أن يرى أولاده وهو لا يزال شاباً وليس كبيرًا. أنصح الجميع أن يفعلوا مثلي. أنا أصغر جد في الأردن وفي الوطن العربي وإن شاء الله في كل العالم”. وترقد الوالدة على سرير الشفاء بمستشفى النديم الحكومي في مادبا وتتمتع الطفلة بصحة جيدة. ولا يعتبر التلفيتي أصغر جد في العالم، إذ إن البريطاني شيم ديفيز أصبح جدا وهو في عمر 29 عاماً.



شارك برأيك

تعليقان

  1. مُنتهى الغباء أن لا يعيش الإنسان جميع مراحل حياته بما يتناسب مع هذه المراحل ، الزواج يتطلب نضوج طرفيه من الناحية الفكرية و النفسية و خُصوصاً الرجُل حيثُ أنه من خُصّ بالقوامة فكيف لمُراهّق أن يبني عائلة و يُربي نشئ و هو بحاجة إلى من يُربيه ؟! و الأدهى و الأمرّ أنهُ أعاد نفس الغلطة مع إبنتُه ….. برأيي السعادة في الإختيار السليم للشريك المبني على توافُق عقلي و عاطفي و إحترام مُتبادل من قِبَّل طرفيّ المُعادلة !
    !!

  2. الاصل في الزواج ان يكون مع بداية سن البلوغ لقوله تعالى ” وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أموالهم “

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *