>

أفادت قناة vesti الروسية، بأن أصواتا مفزعة صدرت من أعماق البحر الأحمر، وسمعت في مناطق جزيرتي الجفتون وأبو رمادي في الغردقة المصرية.
ووفقا للقناة، فإن الغواصين والسياح في تلك المناطق، يشتكون من ضجيج مزعج جدا، من طقطقة وطرق، من أسفل أعماق البحر.
ويطرح رئيس جمعية الإنقاذ البحري في مدينة الغردقة المصرية، حسن الطيب، ثلاثة تفسيرات لهذا الضجيج المفزع، أولها قد يكون غناء الحيتان الكبيرة وأصواتها، وقال الطيب: “يمكن أن تكون الحيتان على مسافة كبيرة إلى حد ما، لكن المياه موصل جيد للموجات الصوتية، التي يمكن أن تنتشر بسرعة كافية ولمسافات شاسعة في أنحاء البحر”.
والفرضية الثانية، يمكن أن تنتج هذه الأصوات بسبب التقلصات التي تحدث بسبب التصدعات على قاع البحر، التي تشكلت نتيجة الزلازل. وأشار الخبير إلى أن منطقة البحر الأحمر منطقة نشطة للزلازل.
أما الفرضية الثالثة، فقد تكون هذه الأصوات المفزعة، هي أعمال الاستكشاف الجيولوجي، الذي تقوم به شركات التنقيب عن النفط. ودعا رئيس الجمعية المصرية، من خلال وكالة تاس، إلى عدم التسرع بالاستنتاجات وعدم طرح نظريات مخيفة وغامضة.
ووعدت السلطات بمعرفة أسباب الضجيج، في أقرب وقت ممكن، ولهذا الغرض سيتم تشكيل لجنة خاصة من خبراء البحار والغواصين وجمعيات الصيادين. ومن المتوقع أن تنضم إليها القوات البحرية المصرية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. نو نو خير ان شاءالله هيدا أصوات (المعامل السرية في الأعماق )يلي عم تصنع الكفتة…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *