نفى الجيش الإسرائيلي مسؤوليته عن مقتل الاعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة مرجحا احتمال إصابتها بإطلاق نار فلسطيني.

وعقّب أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي على إعلان السلطات الفلسطينية مقتل الإعلامية بقناة الجزيرة، شيرين أبو عاقلة في جنين، صباح الأربعاء.

وقال أدرعي في سلسلة تغريدات: “تشير التقديرات الأولية وخلافًا لما ينشر في وسائل الاعلام العربية أن مراسلة الجزيرة #شيرين_أبو_عاقلة قتلت صباح اليوم نتيجة نيران مسلحين فلسطينيين في مخيم #جنين اثناء تغطيتها الاخبارية.”..

وتابع قائلا: “تظهر مقاطع الفيديو التي تم تداولها ونشرها من قبل  مخربين فلسطينيين في #جنين على مواقع التواصل،  إطلاقهم النار بشكل عشوائي متباهين بأنهم أصابوا جنديًا وهو ملقى على الأرض، رغم أن الضحية الوحيدة في الحادث كانت الصحفية #شيرين_أبو_عاقلة.”.

وأضاف: “ندعو الفلسطينيين إلى إجراء تحقيق مشترك للحادثة ورغم التوجه إلى أنه وحتى كتابة هذه السطور، لم يلق طلبنا أذانًا صاغية،  ربما محاولة لإخفاء الحقيقة.”.

وختم بالقول “نعبر عن فائق أسفنا على وفاة الصحفية #شيرين_ابو_عاقلة التي كنا نعمل معها على مدار السنوات ونرى أهمية كبيرة في حرية الصحافة ونعمل على احترامها وصونه”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. صهيوني خنزير قذر وجهك قبيح لعنة الله عليك
    يا أحمق لم تنفع محاولتك للتضليل و الكذب
    المكان الذي استشهدت فيه شيرين مختلف
    وليس نفس المكان يا خنزير ، عموما اكيد
    شتموك و مسحوا الأرض بوجهك يا خنزير
    كل العالم شاهد المقطع المصور وهذا كان
    ذكاء من الصحفيين الفلسطينين قيامهم
    ب التصوير بنفس اللحظه .
    قتلتوها متعمدين على يد قناص خنزير صهيوني
    من على سطح احد المنازل بجنين ، لان الخنازير
    الصهاينة احتلوا البيوت و تمركزوا على أسطح المنازل ، لعنة الله على الصهاينة و من يؤيدهم
    ومن يطبع معهم ومن يؤيد التطبيع .
    الله يرحمك يا شيرين 🇵🇸

  2. ب الدليل فضح كذب الخنزير الصهيوني

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.