>

أقدمت امرأة بحرينية على تعذيب طفلتها الرضيعة بسبب غيرتها منها. وهو ما كشفه زوجها خلال مثوله أمام المحكمة.

وقال إن زوجته (26 عاماً)، كانت تعامل الطفلة التي تخطت عامها الأول بقليل بطريقة غير جيدة خلافاً لما كانت تفعل مع ابنهما.

وأفاد بأنه سمعها تقول في إحدى الجلسات إنها تشعر بالغيرة من الصغيرة، كما قال إنه تقدم في وقت سابق بشكوى ضدها بعد إصابة الرضيعة بكسر في يدها.

وأضاف أنّ الأم أحرقت طفلتها بالماء الساخن، ثم قامت بلفها بغطاء سميك مدعية أنها تعاني من الإنفلونزا. وذكّر بأنه لاحظ إصابتها بالحروق فنقلها إلى المستشفى واتصل بالشرطة.

وأظهرت التحريات أن ذلك نتج عن سكب الماء الساخن عليها. وأجابت الأم خلال مساءلتها أنها وضعت الطفلة تحت الصنبور لخفض درجة حرارتها من دون أن تعرف أن الماء ساخن جداً.

وكان الفحص الطبي كشف تعرض الطفلة لأضرار في أعضائها التناسلية والجزء الأسفل من جسمها. إلا أن عدم توفر هذا الفحص خلال المحاكمة دفع القاضي إلى تأجيلها إلى شهر كانون الثاني (يناير) من العام المقبل.

وفي وقت لاحق أكد تقرير الطبيب الشرعي أن الطفلة تعاني من إصابات عدة وأن احتمال معاناتها من عاهة مستديمة يصل إلى 10%.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *