>

وجهت اعلامية سورية انتقادات لاذعة لحكومة بلادها بسبب الاوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها الشعب السوري وعدم توفر الغاز والكهرباء والخبز وغيرها من اساسيات الحياة.

وظهرت الإعلامية بفيديو تداوله ناشطون وهي تتحدث عن قيامها بنقل أسطوانة غاز منزلي من حي مزة 86 إلى حي الشيخ سعد وسط دمشق، وعدم قدرتها على أخذ سيارة أجرة لنقلها بسبب الأجور المرتفعة التي تصل إلى 5 آلاف ليرة سورية أجرة لهذه المسافة.

وسخرت الاعلامية السورية قائلةً: “لأني نكدية ما ركبت سيارة بـ5 آلاف ليرة لتنقلني وحبيت الكل يشوفني حاملة جرة الغاز وماشية، وبعتبرها رياضة”.

وواصلت حديثها متهكمة على الخدمات المتوفرة: “لدينا باصات نقل وسيارات أجرة ولدينا غاز يصل للمنازل بالحنفيات لكن أنا “بطر” قررت نقلت جرة الغاز معي”.

وتابعت سخريتها: “لدينا كهرباء ولكني أحب الهواء الطلق، ولدينا ماء ولكني لا استحم إلا مرة بالعام”، وتساءلت: “هل هذه حياة طبيعية لدينا، ودول أخرى مثل دبي لا يتجاوز عمرها 50 سنة ولديها كل ما نفقده”.

و أجابت بنفسها عن تساؤلاتها معتبرةً أن السبب هو وجود بعض الفاسدين، الذين يسرقون خيرات البلد، ويعطو منها للدول المجاورة، حسب وصفها.

واردفت: “بعرف بدي انعفط بعد الفيديو، ولكن طفح الكيل وأرغب بالكلام، ونحن ببلد يفترض حرية التعبير فيه مباحة”. 



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *