>

اشتهرت الألمانية ​كرستين تريستان​ بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد خضوعها لوشم كامل جسدها تقريباً، وذلك لأنها لم تعد تستطيع تحمل شكل بشرتها”، على حد قولها.


وقد بدأت تريستان البالغة من العمر 55 بالاهتمام ب​الوشوم​ قبل 5 سنوات، حيث شرعت بإنفاق مدخراتها على وشوم ملونة على جسدها، وقالت “لقد استخدمت كل مدخراتي من أجل رسم الوشوم على جسدي، وأنفقت مبلغ 35 ألف يورو. أردت فقط تجربة شيء جديد. نحن نعيش مرة واحدة، وفكرت أن عمري مثالي لأفعل شيئًا مميزا”.
كذلك استحدثت تريستان مدونتها على موقع للتواصل وبدأت بمشاركة متابعيها البالغ عددهم 159 ألف شخص، صور وشوم جسدها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الميزه مش في الوشم
    المشكله ان دي ازاي عندها 55 سنه
    دي جسمها اجمل من اللي عندها 25 سنه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *