>

يرى البريطانيون ان الكتاب المقدس وأصل الأنواع، لتشارلز دارون صاحب نظرية الاصطفاء الطبيعي، هما أهم كتابين للبشرية ، كما أظهر استطلاع جديد ، ولكن النص المقدس تقدم بفارق ضئيل على كتاب دارون الذي يعتبر من اهم الأعمال في تاريخ العلم.

وطُلب من المشاركين في الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة يوغوف بتكليف من دار فوليو سوسايتي للنشر بين 2044 بريطانيا بالغا ، أن يذكروا اسماء أهم الكتب للعالم الحديث. وكانت المنافسة حامية الوطيس بين الكتاب المقدس الذي نال 37 في المئة من الأصوات وكتاب دارون بنسبة 35 في المئة.

وتقدم كتاب ستيفن هوكنغ “تاريخ موجز للزمن” (17 في المئة) على نسبية آينشتاين (15 في المئة) ليأتي بالمركز الثالث.

وضمت قائمة “اهم عشرة كتب للبشرية” ، بحسب نتائج الاستطلاع ، روايتين فقط هما 1984 للكاتب البريطاني جورج اورويل (14 في المئة) و”أن تقتل طائرا محاكيا” للكاتبة الاميركية هاربر لي (10 في المئة).

ونال كتاب اسحاق نيوتن “الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية” 12 في المئة من الأصوات فيما جاء القرآن ثامنا بنسبة 9 في المئة من الأصوات و”ثروة الأمم” الذي وضع فيه آدم سمث مبادئ الاقتصاد الحديث تاسعا بنسبة 7 في المئة.

واحتل المركز العاشر كتاب جيمس واتسن “الحلزون المزدوج” عن اكتشاف الحمض النووي.

وأُعطي المشاركون في الاستطلاع قائمة تضم 30 كتاباً لاختيار ثلاثة منها يعتبرونها أهم الكتب للبشرية.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *