>

يصل عدد التهديدات التي يتلقاها الرئيس الأميركي بالقتل إلى نحو 30، أي ما يقرب من أربعة أضعاف معدل التهديدات التي وجِهت للرئيس السابق جورج بوش.

ساعدت شرطة ولاية كونيتيكت الاميركية في العثور على رجل يقود سيارة فولكسفاغن زرقاء، بعد أن اشتبهت بأنه المسؤول عن توجيه تهديد بالقتل للرئيس باراك أوباما.

وعلى الرغم من أن السلطات الرسمية لم تكشف مزيداً من التفاصيل، إلا أن المصادر تحدثت عن أن البيت الأبيض تبلغ رسالة تهدد حياة الرئيس أوباما، وطلب من المخابرات الاميركية والشرطة المحلية في كونيتيكت المساعدة في العثور على سيارة فولكسفاغن جيتا زرقاء اللون.

و قال البيان لجهاز الخدمة السرية، “وردتنا معلومات من قبل المكلفين بإنفاذ القانون تتعلق بشخص مشبوه ويحتمل أن يكون سائق هذه السيارة، ونحن نعمل مع شركائنا في إنفاذ القانون المحلي لتحديد مدى صحة المعلومات المقدمة”، كما ذكرت تقارير إعلامية أن الرجل قد يكون مسلحاً ببندقية هجومية.

وقال مصدر سري رفض الكشف عن هويته إن “الرئيس أوباما يتلقى نحو 30 تهديدًا بالقتل يومياً، أي ما يقرب من أربعة أضعاف معدل التهديدات التي وجِهت سنوياً للرئيس السابق جورج دبليو بوش، وفقاً لرونالد كيسلر، مؤلف كتاب “الخدمة السرية للرئيس” في عام 2009.

وقال المصدر إن معظم التهديدات ليست ذات مصداقية ولا تكون كلها علنية، لكن هذا لا ينفي ضرورة التحقيق بها من قبل جهاز الخدمة السرية.

ومن بين حالات التهديد العلنية، الخطة التي تشمل تفاصيل لصنع “شعاع الموت” لقتل “أعداء إسرائيل”، بما في ذلك الرئيس أوباما.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *