طرد المنظمون في مهرجان كان السينمائي ناشطة شبه عارية من على السجادة الحمراء قامت برسم العلم الأوكراني المكون من اللونين الأزرق والأصفر على جسدها.

وخلعت المرأة غير معروفة الهوية رداءها كاشفة عن لوني العلم الأوكراني مصحوبين بعبارة ”أوقفوا اغتصابنا“ المكتوبة على بطنها، وبصمات يدين باللون الأحمر على ردفيها.

كما قامت الناشطة بالصراخ قبل أن يسارع مسؤولو الأمن إلى لفها في سترة وأبعدوها عن المكان وسط ارتباك الضيوف.

وتجمع الدورة الخامسة والسبعون لمهرجان كان السينمائي أبرز الوجوه السينمائية، ويشهد الحدث الذي يقام في ظل أجواء الحرب في أوكرانيا حضور كوكبة من النجوم، من بينهم الممثلان مادس ميكلسن وتوم كروز، ويشمل برنامجه أفلاماً لمخرجين حفروا أسماءهم في تاريخ السينما كديفيد كروننبرغ وجيمس غراي.

شارك برأيك

تعليقان

  1. هذة اكيد صهيونية معفنه من صهاينة اوكرانيا
    تتسول الاستعطاف !
    اوكرانيا معروف عنها الاباحية و الحرية والانفلات
    عندهم يعني الموضوع برأيي يتعلق ب السياسة
    العبوا غيرها يا صهاينة اوكرانيا ، الرئيس الاوكراني سبب الحرب ، خلي الصهاينة ينفعوه 🙃

  2. البسي ثيابك يا مدام، قرار إيقاف الحرب بيد أمريكا، أما أوربا مجرد تابع ما عندها ما تقدم و لا ما تؤخر !
    مازال حساب الأمريكان مع الروس مفتوحا لم يغلق، واش دخول الحمام كي خروجه ؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.