>

ذكرت امرأة أميركيّة أنّ هاتفها الذكي من نوع “أيفون” أنقذ حياتها من الموت خلال إطلاق النار في لاس فيغاس ليل الأحد الفائت والذي أودى بحياة 59 شخصاً وجرح 527 آخرين.

وفي التفاصيل، قالت المرأة لسائق سيارة الأجرة الذي أخذها من مسرح الجريمة تلك الليلة إنّها هاتفها أنقذها حين تلقى الرصاصة عنها وأظهرت له الهاتف المتضرّر للتأكيد على كلامها.

ويظهر جهاز الأيفون محطماً بالكامل بسبب الرصاصة خلال الهجوم الدموي، لكنّ المرأة استطاعت أن تنجو من دون أي أذى.

يُذكر أنّ أكثر من 22 ألف شخص كانوا يشاركون في الاحتفال الموسيقي حين قام المسلح الأميركي ستيفن بادوك البالغ من العمر 64 عاماً بإطلاق النار عليهم من جناحه في الطابق 32 داخل فندق “مندلاي باي” حيث كان يختبئ قبل أن يقتل نفسه.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. عندك حياة …لازم أبل تبعث لك ايفون ٨بلس ?دعاية قوية لها هالحادثة…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *