>

ذكر مسؤول في أحد مستشفيات سريلانكا ان الأطباء أجروا عملية لسجين يبلغ من العمر 58 عاماً لاستخراج هاتف نقال من مؤخرته، كما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC”.
وقد تعمد الرجل وضع هاتفه في هذا المكان حين فاجأه حراس السجن بتفتيش زنزانته. لم تنتهي سلسلة الأحداث المفاجئة للسجين عند هذا الحد.


فقد سارت الامور بادئ الأمر على ما يُرام الى حد ما، لكن حراس السجن سمعوا صوت رنين الهاتف المحمول يأتي من مكان ما، ليكتشفوا ان الرجل أخفى تيلفونه في هذا المكان الحساس، فافتضح أمر السجين.
ربما كان للخدعة ان تنطلي على حراس السجن لو لم يتصل بالسجين أحد أصدقائه، الذي اختار أقل الأوقات ملائمة للحديث مع صديقه والاستفسار عن أحواله.
هذا وقد تمت إعادة السجين الى زنزانته بعد ان استخرج الأطباء الهاتف المحمول من سجنه الاضطراري. ويعاقب الرجل بالحبس لمدة 10 أعوام بعد إدانته بجريمة سرقة، وذلك في سجن “وليكادا” ذي الحراسة المشددة والواقع في العاصمة كولومبو.



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. هههههههههه كيفاش ؟؟؟!!! الهاتف رن و هو بموخرته…؟؟؟؟!!!!! ههههههه كيف وصلت التغطية هناك ؟؟؟!!! حمد الله لي مكنش عاملوا نضام vibrate كان شفوه و هو بيرقص ههههههههههههه

    1. اوفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي يا رونق
      HHHHHHHHHHHHHH

  2. ضحكني تعليقك اكثر من الموضوع هاهىهىهىهىاااالههاهاهاالاها هاهاهاههاهاه

  3. يعنى التحميله وهى التحميله بحجم عبة الحمص وباللتى واللتيا وياالله يمشى حالها ؟
    لكن مؤخره يدخل فيها تلفون ويرسل هذى شوى واسعه يا ناشر أوسع من مؤخرة السجين !!!

  4. المنحوس منحوس .. ولو علقولو الفانوس
    ..
    ما دق التليفون الا وهو بداخل … ط
    وما دق الا وهو امام الشرطه ..
    والمصيبه .. نسه يخليه على الرجاج كان على الاقل افضل ..
    ولكن يضل محضوظ على الاقل جرس التليفون كان موسيقى مش صوت اطلاق نار .. والا كان ارتبك الحرس وقتلوه ..
    ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *