>

قضت محكمة مصرية بالسجن 7 سنوات لمواطن أدين في واقعة اغتصاب ابنته وإلقاء التهمة على الجن.

وبحسب وسائل إعلام محلية، قضت محكمة جنايات الجيزة بحبس هشام عطا الله (36 عاماً) 7 سنوات لقيامه باغتصاب ابنته البالغة من العمر 14 عاماً بالقوة داخل منزل الأسرة.

وتشير التفاصيل إلى أنّ والد الطفلة فاطمة حدّثها عن شكه في تلبس الجن لها بسبب جمالها، طالباً منها خلع ملابسها بشكل كامل للكشف عن عذريتها قبل أن يقوم باغتصابها مستغلاً غياب الأم التي تعمل من أجل الإنفاق على الأسرة.

وقد إشتكت الطفلة لوالدتها مما يجري لها من والدها واعتدائه عليها بالضرب بضع مرّات، فما كان من الوالدة إلا تقديم بلاغ إلى الشرطة لكشف ملابسات الواقعة.

وأثبت تقرير الطب الشرعي أنّ الفتاة فقدت عذريتها وكذلك وجود كدمات في جسدها وآثار اعتداء، ما تطابق مع رواية المجني عليها أمام النيابة العامة.

وقد ألقى والد المجني عليها بالتهمة على الجن، زاعماً أنّ الجن يعاشر ابنته بسبب جمالها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله يلـعنك ويلـعن المُحدرات ويـلعن من سهل دخولها للبلاد لألهاء الشعب وتخديره ليفقد عقله وانسانيته
    لا حول ولا قوة الا بالله
    اذا الاطفال ببيوتهم غير أمنين ! مُصيبه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *