>

 أغلق برج إيفل والكثير من المدارس فى أنحاء فرنسا ولم يذهب عمال المراقبة الجوية إلى عملهم للمشاركة فى احتجاجات وإضرابات على مستوى البلاد لرفع الصوت بمجموعة من الشكاوى والمظالم ضد الحكومة.
وأدى إضراب عمال المراقبة الجوية، الذين يطالبون بتحسين ظروف العمل والتقاعد، إلى إلغاء نصف الرحلات الجوية. وهو اليوم الثانى من إضراب مدته يومان، وهناك خطط لتنظيم مزيد من الإضرابات فى الأسابيع المقبلة. ومن ناحية أخرى، نظم العاملون فى السكك الحديدية ومقدمو خدمات الرعاية الصحية والعاملون فى قطاع الطاقة وقطاعات أخرى إضرابا عاما منفصلا لأسباب من بينها التعبير عن استيائهم من خطة إصلاح حكومية تخفض إجراءات الحماية للعاملين.
وقالت متحدثة باسم برج إيفل إن الكثير من الموظفين فى المعلم الباريسى الشهير شاركوا تضامنا مع الحركة الاحتجاجية العامة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *