أغلقت هيئة حماية المستهلك الرئيسية في روسيا مؤقتا أربعة فروع من سلسلة مطعم ماكدونالدز في العاصمة موسكو، يرمز أحدها للتصالح مع الغرب.
وبحسب الهيئة، فقد انتهكت المطاعم “العديد” من قوانين السلامة الصحية.
كما أعلنت الهيئة أنها ستتفقد فروع المطعم في منطقة الأورال بوسط روسيا، حسبما أفادت وكالة إيتار-تاس الروسية للأنباء.
وذكرت السلطات الروسية أن الإجراءات ضد مطاعم ماكدونالدز تأتي في إطار تحقيق بشأن معايير جودة الأغذية التي تقدمها في روسيا.
وكانت الهيئة حركت في يوليو/ تموز دعوى قضائية تطالب فيها سلسلة المطاعم بسحب منتجات معينة.
ويأتي إغلاق المطاعم والفحص المفاجئ في الأورال في خضم تصاعد الأزمة بين روسيا والغرب بسبب الأزمة الأوكرانية.
ويوضح مراسل بي بي سي في موسكو، دانييل ساندفورد، إن التوتر الدبلوماسي بين روسيا والغرب على أشده. وقد منعت الهيئة عددا من المنتجات الغربية، ومنها النبيذ من جورجيا، والجبن من أوكرانيا، والتفاح من بولندا.
وفرضت روسيا “حظرا كاملا” مطلع هذا الشهر على واردات الطعام من الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وبعض الدول الغربية، ردا على العقوبات التي فرضت على موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية.
ومن أبرز الفروع التي تم إغلاقها، أول فرع لماكدونالدز في موسكو، والذي افتتح أثناء الحقبة السوفيتية، وأصبح بمثابة رمز للإصلاح الداخلي والانفتاح على الغرب، بحسب مراقبين.
ولدى افتتاحه في عام 1990، اصطف آلاف الأشخاص حول موقعه في ساحة بوشكين بوسط موسكو.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *