>

تصدر وسم (إغلاق مكبرات الصوت) ترند موقع “تويتر” في السعودية بعد  قرار قصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية للمساجد على رفع الأذان والإقامة فقط.

فقد طالب عدد من الناشطين باستثناء صلاة الجمعة من هذا القرار معتبرين أن الكثير من المصلين خلال صلاة الجمعة أمس، لم يتمكنوا من سماع صوت الإمام، إضافة إلى أن الوضع الحالي لكورونا يحتم ضرورة أن يكون هناك تباعد بين المصلين.

في السياق نفسه، أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أنها فور صدور تعميمها القاضي بقصر استخدام مكبرات الصوت في الجوامع والمساجد على الأذان والإقامة، قامت بتوجيه فروع الوزارة وكافة منسوبي الجوامع والمساجد المساندة في صلاة الجمعة، بمناطق السعودية باستخدام سماعة خارجية على حائط الجامع باتجاه المصلين في الصفوف الممتدة خارج الجوامع والمساجد المساندة لإسماعهم صوت الخطبة والصلاة، وذلك تلافيًا لعدم وصول صوت الإمام في الخطبة والصلاة لمن هم خارج الجامع.

وكانت قناة mbc، قد استطلعت رأي الجمهور في قرار قصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة فقط، حيث قال أحد الأشخاص، إن القرار صائب وخاصة أن الصلاة تكون بين العبد وربه.

وأكد آخر أنهم طالبوا بتطبيق قرار قصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة، من فترة طويلة، وخاصة أن المساجد يسكن بجوارها المرضى وغيرهم، بخلاف التداخلات التي تحدث بين المساجد بسبب قربها من بعضها البعض.

وأضاف شخص آخر: “مسجدنا في حائل من 10 سنوات كان الأذان والإقامة في المكبرات فقط”، بينما أكد أخر أن القرار صائب احترامًا للقرآن، وخاصة أن مكبرات الصوت تحدث تشويش على المصلين والمواطنين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *