>

يستخرج مزارعون في قرية بمدينة ستراسبورغ الفرنسية جزيئات نادرة، من نباتات تزرع بطريقة خاصة، يمكن أن تستخدم في التجميل والكيماويات الزراعية وللوقاية والاستشفاء من أمراض مستعصية.

وتتعاون شركات كبرى منها شركة الكيماويات الألمانية باسف وشركة مستحضرات التجميل الفرنسية شانيل مع الشركة الزراعية “بلانت أدفانسد تيكنولوجيز” أو “بات” على أمل الحصول على ما يعرف باسم الجزيئات الحيوية من خلال استخدام تقنية مبتكرة.

وتختبر شركة “بات” نحو 100 نوع من النبات كل عام. وتزرع تلك النباتات بنظام زراعي لا تستخدم فيه التربة مما يسمح لجذور النباتات بالتفاعل مع رذاذ به مغذيات متنوعة حتى ينمو النبات.

والجزيئات الحيوية التي تستهدفها شركة بات الفرنسية هي تلك التي يفرزها النظام الدفاعي للنبات حين يستفز وقت تعرضه للهجوم ولها تطبيقات تجارية عظيمة الفائدة.

وتستخدم مثل هذه الجزيئات في تصنيع مبيدات حشرية ومستحضرات تجميل، والأهم عقاقير مقاومة لأمراض منها السرطان والزهايمر، وعلاج للسكري.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *