>

طلبت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر من كل الأئمة المعتمدين المكلفين بإلقاء الخطب في المساجد على مستوى 48 ولاية، تسجيل خطبهم للعودة إليها في حال ما إذا تم تسجيل شكاوى ضدهم بخصوص فحوى الخطب، في وقت يشرف المفتشون على متابعة ما يلقيه الأئمة من خطب قد تمس الأمن العام وتؤثر عليه.

وأفاد أبو عبد الله غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، في تصريح لصحيفة “النهار” الجزائرية الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2011 أن الوزارة تحصينًا منها لأئمتها المعتمدين اقترحت عليهم تسجيل خطبهم من خلال وضع أجهزة “MP3” في جيوبهم للعودة إليها وقت الضرورة، وخاصة إذا وصل الأمر إلى تحقيقات بسبب الشكاوى التي يودعها بعض المواطنين ضد الأئمة.

وقال الوزير في رده على سؤال تعلق بإحصاء الشرطة لأئمة تورطوا في إلقاء خطب تحريضية بعدد من ولايات الوطن التي تعرف انتشارًا لمن يطلقون على أنفسهم “السلفية”، إن الوزارة لم تتلق إلى الساعة أي تقرير في هذا الشأن، وإنه في حال حدوث ذلك يتم إعلام رجال الأمن للتكفل بالإمام المعني والتحقيق معه، مشيرًا إلى أن من يقول عن نفسه سلفيًا ويقصد بذلك السلف الصالح من الجزائريين على غرار عبد الحميد بن باديس وعلماء الجزائر الأفاضل مرحب به، أما أن يعمل على استيراد السلفية من دول أخرى فذلك أمر غير مقبول.

ويستطرد غلام الله “لم يحدث مطلقًا أن وصلنا إلى فصل إمام أو عزله بسبب إلقائه خطبًا تحريضية؛ لأنه لم يحدث تسجيل خطب تحريضية مطلقًا، حقيقة تصلنا شكاوى يوميًا من مواطنين بسبب عدم اتفاقهم مع الأئمة، ولكن لا يمكن أن يتدخل المصلون في شأن الإمام، بل عليهم هم الاقتداء به لا أن يسير هو بما يشاءون”.

ويؤكد المسؤول الجزائري أن بعضًا من المصلين يدخلون إلى الإنترنت ويجتهدون بأنفسهم ثم عند تطرق الإمام لموضوع لهم فيه علم يجادلونه ويرفضون الصلاة وراءه بدعوى أنه مخطئ، رغم أن الإمام قبل أن يعين في منصبه يكون قد تلقى تدريبًا يؤهله للإمامة، واستدرك مضيفًا “لا يمكن أن نجعل لكل مواطن إمامًا بل على المواطنين أن يتفهموا من يأمونهم، وفي حال لم يرضوا على إمام ما يصلون وراء آخر غيره”.

ولفت الوزير إلى أن الوزارة تحدد الخطوط العريضة التي لا يجب تجاوزها، ولكنها لا تكمم أفواه الأئمة أو تحد من حرية التعبير لديهم عندما يتحدثون في أمور هم صادقون فيها ومقتنعون بها، “فمن حق الإمام أن ينتقد الأمور غير الأخلاقية أو الأمور التي تعود بالسوء على المجتمع”.



شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. الامام واجبه ان ينشر السلم و الامان و اطمانينة و المحبة و غيرها من الخصال الحميدة بين الناس و في المجتمع .

  2. وازا اترجاناك مع انو ما بترجى حدااااااااااااااا هههههههههه
    كيفك ايمان لا تخجلي حبابة انا بشجعك يلا قولي مكن بنستفيد

  3. **من يقول عن نفسه سلفيًا ويقصد بذلك السلف الصالح من الجزائريين على غرار عبد الحميد بن باديس وعلماء الجزائر الأفاضل مرحب به، أما أن يعمل على استيراد السلفية من دول أخرى فذلك أمر غير مقبول.**

    اوفق تماما … الاسلام دين ترغيب و ليس دين ترهيب

    اما عن الفكرة برايي لو الانسان واعي بما فيه الكفاية لا احد يستطيع التاثير عليه مهما حرض و الله اعلم …
    ربي يسترنا و يحفظ بلادنا بناسها و يثبتنا على عالم ديننا الحفيف الصحيحة يا رب

    ايمان قولي برك … اعطيتك الامان و ليك هنا داعمتك لا تخافي هههههه اعتبري نفسك محصنة

  4. يلا بعون الله وهمة الشبيبة بحمايتهم لي وخاصة imene وهنا*مريم
    بدي احكي الطريقة:
    اولا: تمّ اختراع جهاز صغير جداًً بحجم (التحميلة) واكيد بتعرفوا التحميلة ومكان وضعها.. يحتوي على جهاز تجسس اصغر منو بشوية موصول بلاقط الكتروني وهذا اللاقط موصول بمديرية امن وهذه المديرية موصولة بدائرة المخابرات العامة في اي دولة او مدينة. يوضع في المكان المناسب وللامام او الكاهن المشاغب عفواً المناسب او اي رجل دين مشكلجي. بس لما بركبوه لبعض الائمة او للكهنة (المشكلجيين) بنصحوهم لا تشدوا على حالكو عند الخطبة او محاولة اثارة الفتن لأنو ينفلت منكو زمام الامر وبعدين هناك اشياء بتصير تتطاير لا ارادياً . ناهيك عن الروائح الصادرة .
    وهذا الجهاز أثبت فاعلية جيدة على الرقاب والابدان ، أما تأثيراته الجانبية كما قلنا عند الشد على الحال …. ما بننصح ، وايضاً ممكن يسبب امساك لمدة اربعة ايام واحتمالية حدوث ( باصور) واردة جداً.. اما طريقة ازالته او خروجه بسيطة يشرب قنينة خروع ممزوجة مع قنينة ميرندا..
    ودامت ur asses بخير

  5. نسيت أن انوّه ان الجهاز في منو الوان ( زهر ، اسود ، ابيض ، بنفسجي )
    وشركة ass-wawa وهي شركة صينية عربية مشتركة الشركة المصنعة للجهاز على لديها تصميم جديد للجهاز على شكل مثلث ولونه كاروهات .. اما الاحجام كلها small بتعرفوا يعني الموضوع بدو سرية تامة.

  6. يعطيك حبة ف لسانك ! و دملة ف صباعك !

    رفعت عنك الحماية ما تستاهليها !!! انا ما بحميش بني عداس !!!

  7. يا خسارة بنت *اسمها *ايمان *تقدر تحكي هالحكي وتعرف اكتر القرااااء شباب وكمان لا فيه اشي علم- ولا علاقة له بالحياء
    خيبت املي ورجائي فيما سلمت اليك يدي لتكوني من صديقاتي
    ولا يعتب البعض علي والله لو كنت عرف ما ستقول ما استرسلت معها بعفوية الحديث …………………
    االه يهديك وضعي نفسك لو تقدري واقري ما كتبت يداك يااااااااااا ايماااااااااااا

  8. تسجيل خطبهم للعودة إليها في حال ما إذا تم تسجيل شكاوى ضدهم بخصوص فحوى الخطب !!!
    **********************************************
    رأيت هذا الموضوع البارحة و كنت أنوي التعليق عليه… تبا فلأدخل في الموضوع ^.^
    المهم, كلام حق أُريد به باطل و اعتقد الهدف هو (to intimidate) الشيوخ و ربما خوف الوزارة من أسلمت الجزائر,,, لكن النصر آااتٍ لا محالة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *