>

أثارت صورة نشرتها ابنة الرئيس الأميركي إيفانكا ترمب في حسابها على “تويتر”، الثلاثاء، الكثير من ردود الأفعال المنتقدة لجلوسها على المكتب الرئاسي في الغرفة البيضاوية بالبيت الأبيض.

وبدت إيفانكا وهي تجلس وخلفها والدها ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وعلق المنتقدون على الصورة بأن إيفانكا غير منتخبة ويجب ألا تجلس على هذا الكرسي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هم قد استنكروا أن تجلس بنت الرئيس في كرسي فقط لتأخذ صورة ، يجوا يشوفوا العالم الثالث كيف تتصرف فيه عائلات الطغاة و أقاربهم!!! كل شيء لهم و ليس لغيرهم…البلاد عزبة أبوهم و كأنهم ورثوها…كل البلاد من المحيط للخليج مرورا بالشرق الأوسط و معهم أيضا بلاد افريقيا السمراء و بعض البلاد الآسيوية و أمريكا اللاتينية..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *