انتشرت حالة من الجدل الواسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد تداول منشورات لأحد الشيوخ حث فيها الشباب على الزواج سريعا.

أثار مأذون مصري حالة من الجدل في البلاد بعد دعوته الشباب للزواج قبل صدور قانون الأحوال الأسرة الجديد.

وطالب المأذون الشباب بالزواج بشكل عاجل حتى لا يدفعوا 30 ألف جنيه لصندوق دعم الأسرة.

وتم إحالة المأذون إلى النيابة العامة لتولي التحقيق فيما تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي من رسائل غير حقيقية تحمل شائعات مغرضه.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ههههههههه يخرب بيته
    ما في داعي نحكي عن الدجالين والنصابين من
    الشيوخ ب الاحرى المنتحلين المشيخة لان اخبارهم تفضحهم و همه يحكوا
    عن انفسهم 😁
    سبحان الله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *