>

اعتبر الإعلامى المصري إبراهيم عيسى ان اسباب فرض الصيام لا يمكن ان تمر على عقل ومنطق سليم ذلك أن الحكمة التي يتم الترويج لها من قبل الدعاة ثبث بطلانها.

وقال عيسى، خلال تقديمه برنامج “مختلف عليه”، على فضائية “الحرة”، إنه بحث كثيرًا فى حكمة صيام شهر رمضان، واستمع لعشرات الحجج التى يقولها آلاف الوعاظ من حكمة الصيام، منها الشعور بالفقير وأن به صحة، مضيفاً أن العلم نسف كل هذا، وأدركنا أن الصيام متعب للصحة، وكاشف لفروق اجتماعية وطبقية هائلة.

وأضاف عيسى :” لم أرى فى صيام رمضان حكمة إلا أنه قرار سيادى من الله عز وجل.. افعل وصم، فنفعل ونصوم دون أن ندرك حكمة الصيام”.

وتابع: “إن شالله ما أدركنا حكمة الصيام.. ربنا عايزنا نصوم فهنصوم.. بلاش استغراق فى بحث عن أسباب هى فى حقيقة الأمر أسباب لا يمكن أن تمر على عقل ومنطق سليم”، مردفاً:”الحكمة الحقيقية فى الصيام هى أنك عبد لله، والعبد يسمع أمر الله”.

كما استضاف ابراهيم خلال نفس الحلقة باحث سوري قال ان المسلمين يصومون في الوقت الخاطىء وان رمضان يجب ان يبدأ دائما في نهاية شهر سبتمبر معتبرا ان عمر بن الخطاب وعلي بن ابي طالب قررا الغاء شهر النسيء بناءا على قراءة خاطئة لاية قرانية.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. العلم متغير ومختلف فيه ما كان بالامس يعتبر حقيقة اصبح اليوم خرافة اذا هو ليس مقياس
    و الله سبحانه يقول ( و ان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون ) اذا الله يقول ان الصيام خير لنا و الله اصدق عندنا من علومكم

  2. ياريت ابراهيم عيسى وضيفه يهتموا اكتر ببرامج ازالة الدهون من الخصر و الارداف. و يسيبوا الدين لدارسيه

  3. و اذا كان الرسول قال ( صوموا تصحوا) فالصوم مفيد للصحة. و ليمصص عيسى ( و ضيفه) بظر اللات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *