>

يبدو أن أزمات الأعمال الدرامية التي تعرض في شهر رمضان الجاري لن تنتهي، وذلك بعدما أصدر المجلس القومي للصحة النفسية في مصر بياناً أدان فيه بعض الأعمال الدرامية التي تعرض في الوقت الحالي، ومن بينها مسلسل “نظرية الجوافة” الذي تقوم ببطولته الفنانة إلهام شاهين، وكذلك مسلسل “حكاية حياة” من بطولة الفنانة غادة عبدالرازق.

واعتبر البيان أن العملين شوَّها صورة المريض النفسي والعاملين في مجال الصحة النفسية في مصر، بعد أن ظل طوال السنوات الماضية يعملون على محو ما ارتكبته الأعمال الفنية السابقة من تشويه لصورة المرض النفسي أثناء تناولها له.

ومن جانبها أكدت إلهام شاهين بطلة مسلسل “نظرية الجوافة” لـ”العربية.نت” أن المريض النفسي ليس له شكل موحّد، خاصة أن هناك البعض ممن يعانون الاكتئاب، وذلك في الوقت الذي يعاني فيه البعض الآخر من تدهور في حالتهم، وأشارت إلهام إلى أنها غير مهتمة على الإطلاق بالبيان الصادر خاصة أنها تقوم في الوقت الحالي بتصوير المشاهد المتبقية لها في المسلسل المعروض.

وعلقت على نية المجلس اتخاذ إجراءات قانونية وقضائية ضد مَنْ يتعمد تشويه صورة المرضى النفسيين بأنه للجميع الحق في اتخاذ ما يرونه مناسباً.
الدراما تقوم على النماذج السيئة

ومن جهة أخرى أكد أيمن سلامة، مؤلف مسلسل “حكاية حياة”، لـ”العربية.نت” أن الدراما منذ قديم الأزل تقوم على النماذج السيئة؛ لأن الملائكة لا تخلق الدراما، ضارباً المثال بشكسبير الذي قدم شخصية الملك الموتور وهو “الملك لير”، ولم يغضب حينها ملوك العالم منه، معتبراً أن ما يحدث في مصر يؤكد أن هناك عدم فهم للدراما؛ لأن النموذج السيئ الذي يتم تقديمه لا يعني بالضرورة أنه لا توجد شخصيات صالحة.

وشدد سلامة على أنه لجأ إلى أطباء نفسيين كبار من أجل مراجعة كافة ما كتبه بشكل علمي. واختتم تصريحاته متسائلاً: هل كل الأطباء النفسيين شرفاء؟ وهل كل المستشفيات النفسية يحتكم أصحابها إلى الضمير، أم أن هناك الصالح والطالح؟



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *