قالت مصادر خاصة أن محافظة دير الزور شهدت خلال الساعات الأخيرة من عصر اليوم إجراءات أمنية مشددة، وأكد المصدر أن سكان المنطقة الصناعية في المحافظة قد أكدوا اختفاء نحو 70 شاباً من المنطقة الصناعية في مدينة دير الزور السورية، حيث تمّ اختطافهم بطريقة مفاجئة وما زال مصيرهم والجهة التي أخذتهم مجهولين، كما يتمّ في هذه اللحظات تطويق جميع الحارات المؤدية إلى المنطقة بعدة سيارات مدجّجة بعناصر الأمن المسلحين وقوات حفظ النظام، وقد تمّ قطع الطرقات استعدادا لأي طارئ، الأمر الذي أدى إلى إدخال وإثارة الفزع والخوف والرعب في نفوس سكان المنطقة المحاصَرَة. وخاصة بعد أن عمدت السلطات الأمنية إلى منع سكان المنطقة من الدخول والخروج إلى المنطقة المحاصرة، إلى حين الانتهاء من فترة التفتيش، وأكد المصدر أن القوات الأمنية قامت بمصادرة بعض الكمبيوترات وجميع الكتب الموجودة بالبيوت التي أطلقت عليها صفة (الشبهة)، منوهاً أن التسريبات لوحت بوجود بعض الإرهابيين وعناصر من جند الشام.

شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. اعتقد حان الوقت لتستخدم الحكومات العربية تقنية كميرات المراقبة ووضعها في كل شارع وحاره وفوق كل عماره .. و اهو يبقو يسيطرو على شعوبهم يوعروف يعملو ايه في كل دقيقية وثانية وكمان يسيطرو عالامن ياللي سايب … انشر بيبي !

  2. 72 + ايلين وبنت لندن = 73
    لأن شهادة إمرأتان تعادل شهادة رجل .
    ،، لاتآخذوا على خاطركم .. للمزاح .
    أعرف أن المرأة بألف رجل .

  3. الانسان البريْ لا يصاب باذى …. لو ما كان في شي ما كانوا عملو هيك … وما تنسو يا جماعه انو عنّا اسرائيل التي تحاول تجنيد واغراء شبابنا ليكونوا عملاء , فيجب الاحتياط وابقاء العين ساهره على امن الوطن… ولكن انا ضد اي تصرف يتعدي حدود الانسانيه مع اي شاب من هؤلاء لمجرد الاشتباه ….. الله يستر

  4. لقد مل هؤلاء الشباب من التنديد ضد اسرائيل من الاراضي السورية ولجؤوا الى أغوانهم العثمانيين في اسطبول فتشوا عنهم هناك في ساحة الوغى بالاناضولستجدوهم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.