>

مفاجأة صادمة كشفها المتهم عادل أبو النور سليمان الشهير بـ”عادل عسلية”، ذابح المواطن القبطي يوسف لمعي أول أمس في الإسكندرية.

المتهم قال في التحقيقات التي أجرتها النيابة، وكشف عنها لـ”العربية.نت” مصدر قضائي، إنه يعرف القتيل منذ عام ونصف وعلم أنه يبيع الخمور وذهب إليه في محله في شارع خالد بن الوليد بمنطقة ميامي منذ عام، حيث طالبه بالتوقف عن بيع الخمور وقتها وبعد مراقبته لفترة طويلة اكتشف أنه مازال يبيع الخمور لذا قرر قتله.

وأضاف أنه في يوم الحادث انتظر قدوم القتيل، فقد راقبه ورصده منذ فترة، وعرف أنه يذهب لمحله الساعة التاسعة مساء ويغادره الواحدة بعد منتصف الليل، واستل سكيناً كبيراً أخفاها بين طيات ملابسه، وفور مجيئه وطلبه للنرجيلة من المقهى المجاور باغته بضربة بالسكين في رقبته وفر هارباً.

وأشار إلى أنه استند في عملية القتل لفتاوى عدد كبير من الشيوخ يشاهدهم باستمرار على الفضائيات و”يؤكدون دائماً على إباحة دماء المسيحيين ودماء من يبيعون الخمور والمسكرات”.

وأضاف المتهم أنه مازال مصراً على رأيه ومقتنعاً وفخوراً بما فعله ولو لم تنجح محاولته لكررها مرة أخرى، مؤكداً أنه لا يجيد القراءة والكتابة وأنه يستمد ثقافته الدينية من الفضائيات التي يتابعها باستمرار.

وعندما سأله المحقق: “ولماذا تصدق هؤلاء الشيوخ؟” أجاب قائلاً: “لأن ما يقولونه مصدق لديه ولا يمكن تكذيبه”.

وببرود تام، قال المتهم إنه غير نادم على جريمته ومستعد لتقبل أي عقوبة توقع عليه، مضيفاً بالقول: “لقد قتلته تنفيذاً لشرع الله ولكي أقيم حدود الله في الأرض”.

وفور انتهاء المتهم من اعترافاته، قرر قاضي المحكمة الجزئية في الإسكندرية حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وفي سياق آخر، أكد أحمد شكري محامي القتيل يوسف لمعي أن القتيل كان محبوباً من جيرانه ومعارفه وكان يرتبط بعلاقات صداقة قوية مع جميع المسلمين في منطقة ميامي التي يقيم بها وأغلب مناطق الإسكندرية.

وأضاف لـ”العربية.نت” أن القتيل كان يبيع الخمور بالفعل ولكن بشكل رسمي ومن خلال رخصة قانونية، مؤكداً أنه لم تكن له أي خلافات أو عداوات مع أحد، وكان يعطف على الجميع وباراً بجيرانه ومعارفه، ودائماً يداعبهم بـ”قفشاته” الجميلة والظريفة.

وفي سياق متصل، كشف مصدر أمني أن الشقة التي كان يقيم فيها القاتل تقع بشارع شير بمنطقة أرض طنطاوي شرق الإسكندرية، وبمعاينتها فور القبض عليه تم العثور على المعطف الأصفر الخاص بالجاني والذي ظهر به وقت ارتكاب الحادث، كما لوحظ وجود لافتات خاصة بشعارات جماعة “الإخوان المسلمين” وبعض الشعارات الخاصة بالجماعات المتشددة.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. السيسي هو من يرخص لبيع الخمور فما ذنب القبطي إذن؟ نحن كلنا بلاد اسلامية و رغم ذلك الخمور و البارات و الحانات و المراقص منتشرة مثل الفطر، و في الدساتير العربية يقولون أن الخمر يتم بيعه لغير المسلمين فقط، و لكن الحانات مليانة بالمسلمين أكثر من غيرهم! بلادنا العربية منتجة و مستهلكة للخمور سواء باعها قبطي نصراني أو يهودي أو مسلم..

    1. كيفك مجدولين الحلوة؟
      طبعاً أنا ما بيهمني السيسي ولا غيره، بس الفكرة أنه حتى البلد يلي ممنوع فيها بيع المشروبات الروحية كتير من شعبها بيروحوا على البحرين بالسيارة وبيعملوا كل شي ممنوع ببلدهم ومالهم منقصين على حالهم شي .. يا أما بشتروا الكحول من الـ compounds of foreigners (تهريب طبعاً).
      قصدي قول شو نفع أنه الحكومة تمنع شي متل يلي عم يضحك على حاله والناس من تحت الطاولة عم يعملوا السبعة وذمتها !؟؟

      1. أهلين شامية.. هذه الحوادث لا يمكن أن تعرف من يدبرها بصراحة..فيها غموض ..

  2. النصاري في مصر لسة بيساندوا المحروق السيسي قال عشان الامن والامان طاب فين الامان وفين مكافحة الارهاب بس انا عندي احساس قوي ان الجريمة دي علي طريقة بص العصفورة عشان يلهوا الناس علي فضيحة الرشوة اللي متورط فيها مسءولين كبار

  3. من جعلكم اوصياء على خلق الله، ؟؟ هل اصبحتم وكلاء لله على الارض؟!؟!؟ هل تعتبر نفسك مع شيوخ الظلام من المعصومين , هذا اذا كان هناك بشر معصوم؟؟ يارب ارحمنا … ألعالم قد وضع في الشرير، والشيطان يضلل الناس

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *