>

تناول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حادثة “مصادرة سردوك (ديك)” في أحد أحياء العاصمة الجزائرية، عقب شكوى تقدمت بها دبلوماسية في السفارة الإيطالية لدى الجزائر.
وقد نشر ناشطون مقطع فيديو استهجن فيه صاحب الديك قيام عناصر الشرطة بمصادرة الديك، مطالبا بإرجاعه حيث ترك “دجاجة و7 صيصان”.


وذكر صاحب الديك أن الدبلوماسية الإيطالية اشتكت من تعرضها إلى إزعاج متكرر من صياح الديك، فقررت رفع شكوى ضده دون سابق إنذار.
الى ذلك أطلق جزائريون متضامنون مع صاحب الديك هاشتاغات مثل “#الحرية للسردوك”، و”#أطلقوا الديك”، وذكرت بعض المواقع أن عناصر الشرطة أبلغوا صاحبه بعدم معرفتهم بوجهة ديكه ومكان وجوده حالياً.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لنزار قباني قصيدة عن ديك الوالي يقول فيها :

    في حارتنا
    ثمة ديك أمي
    يرأس إحدى الميليشيات
    لم يتعلم
    إلا الغزو و إلا الفتك
    و إلا زرع حشيش الكيف
    وتزوير العملات
    كان يبيع ثياب أبيه
    ويرهن خاتمه الزوجي
    ويسرق حتى أسنان الأموات

    7
    في حارتنا
    ديك كل مواهبه
    أن يطلق نار مسدسه الحربي
    على رأس الكلمات

    8
    في حارتنا
    ديك عصبي مجنون
    يخطب يوما كالحجاج
    ويمشي زهوا كالمأمون
    ويصرخ من مئذنة الجامع :
    يا سبحاني يا سبحاني
    فأنا الدولة ، والقانون

    9
    كيف سيأتي الغيث إلينا ؟
    كيف سينمو القمح ؟
    وكيف يفيض علينا الخير ، وتغمرنا البركه ؟

    10
    في بلدتنا
    يذهب ديك يأتي ديك
    والطغيان هو الطغيان
    يسقط حكم لينيني
    يهجم حكم أمريكي
    والمسحوق هو الإنسان

    اروح انام تصبحون على خير فقريبا يصيح الديك في البدرية كوكو كوكو ههههههههههههههههههههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *