نصح استشاري الطب النفسي، البروفيسور طارق الحبيب الأزواج الجدد بتأجيل الإنجاب لما فيه من فوائد على الجانب الصحي والنفسي.

وقال الحبيب، خلال برنامج “يا هلا”: “إن على الأزواج الجدد عدم الإنجاب في السنة الأولى للزواج، وأن عليهم منح أنفسهم فرصة لفهم بعضهما البعض”.

وأضاف: “بالنسبة للأطفال اللي تتزوج ما لازم تحمل أول أسبوع ولا أول شهر ولا أول سنة، إعطاء فرصة لفهم الطرف الآخر “.

وتابع: “لماذا؟ عدة أمور، أولاً عندما تحمل مبكراً قد تصاب باكتئاب الحمل ثم تربط الاكتئاب بالرجال ثم تكره رجالا طيبا ثم يحدث الطلاق، مع أنه عند العلاج يذهب الاكتئاب فيذهب ذلك الكره”.

واستكمل: “الوحام أيضاً قد يأتي ويضر، ولذلك رأيي عدم العجلة حتى لو لا قدر الله افترقوا لا يكون هناك طفل، وهذا يؤثر على خيارات الزوجية عند تلك المرأة ويجب أن ننتبه لهذا”.

وأضاف: “الأطفال نعم يتأثرون إن لم يكن الوالدان ناضجين، وأحيانا يسعدوا إن كان الأباء ناضجين، ربما أكون كزوج غير ناضج، وربما لم تحبني ولم أحبها، ولم يحب ناقتها بعيري كما قال الشاعر، ولكني أيضاً أستطيع أن أكون مطلقاً حضارياً ومطلقة حضارية بأن ننتقل من الأزواج إلى الشركاء”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. تفكير منطقي أتفق مع هذا الكلام
    خاصة بهذا الزمن ، القرارت المصيرية
    التي تغير حياة الانسان تحتاج تفكير
    عميق قبل اتخاذها .
    ومن ناحية نفسية فكثير من الرجال جهلة
    ولا توجد عندهم ثقافة بنفسية المرأة و
    تأثير الهرمونات عليها و على نفسيتها و
    مزاجها بالتالي ينعكس على تصرفاتها
    أحياناً و جهل الرجل بهذة الامور يسبب
    مشاكل و خلافات وممكن ان تصل الطلاق .
    من الضروري أن يأخذ الأزواج فترة لفهم
    بعضهم البعض و التأقلم على وجود شريك
    بحياة كليهما .

  2. كلام صحيح عن تجربة والحمدلله بكون شي ناجح (خاصة من يتزوجون في اوائل العشرينات)
    بس كتير اشخاص ايضاً لا تؤثر عليهم .وفي اشخاص من بعد ٣ اسابيع بنسمع انها حامل (طيب يا مخلوقة لساتهم الناس عم يهنوكي وعندك شغل ومشاريع بدك تبلشي تعتلي هم تجهيز الطفل القادم ومصاري الحمل وبعدكم ما مخلصين ديون الزواج مثلاً).
    بس مثلا في زيجات تحصل في اواخر الثلاثينات واكيد واعيين يعني مرحلة العناد والولدنة بتكون مر فيها (الزوجة والزوج )فعلىالقابلة للزواج مثلاً (وهذا كلام بيولوجيين اكيد)ان تذهب للطبيب قبل الزواج وتعمل فحوصات نسائية كاملة (اذا حابة تكون أم مستقبلاً)وفي ادوية لازم تاخذها واذا في مشاكل في البويضات او حول الرحم او الدورة الشهرية كلها يجب ان تتأكد منها .
    لان هذه المشاكل تحتاج علاج اشهر ومنها سنوات .وأيضاً عليهما(الزوجين الا ينتظران كتير ليفكروا يجيبوا اولاد في هذه الحالة ).

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على ♛ فلسطينية ♥̨̥̬̩ شيعية ♥̨̥̬̩ و أفتخر ♛ إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.