أعلن علماء روس اكتشاف أسنان متحجرة لكلب أليف في سيبيريا يعود تاريخها إلى 33 ألف عام، وهي إحدى أقدم متحجرات الكلاب المكتشفة حتى اليوم.

altai-canid-130306
وأظهرت تحاليل الحمض النووي المستخرجة من الأسنان أن المتحجرة تعود لكلب من أسلاف الكلاب المعروفة في العصر الحديث، بحسب ما ذكرت أنا دروزكوفا، العالمة في المعهد الروسي للبيولوجيا الجزيئية والخلوية في دراسة شاركت بشكل كبير في وضعها ونشرت في المجلة العلمية الأمريكية “بلوس وان”.
ويعتبر تدجين الكلاب أقدم من بدء الإنسان بالعمل في الزراعة قبل حوالي عشرة آلاف عام، إلا أن العلماء لا يعلمون التاريخ المحدد الذي تحول فيه الكلاب والذئاب ليصبحوا فصيلتين منفصلتين. ويعود هذا الفصل إلى أكثر من 100 الف عام بحسب التقديرات.
ويعود تاريخ أقدم متحجرات كلاب العصر الحديث المكتشفة حتى اليوم إلى 36 ألف عام.
وأوضح العلماء الذين اكتشفوا هذه الأسنان المتحجرة التي سميت “كلب التاي”، نسبة إلى الجبال التي اكتشفت فيها، أن هذا الحيوان أقرب بكثير من كلاب العصر الحديث والكلاب العائدة إلى حقبة ما قبل التاريخ المكتشفة في القارة الأمريكية منه إلى الذئاب.
وأشار العلماء إلى أن “هذه المتحجرة تكشف أيضاً تاريخاً أقدم للكلاب خارج الشرق الأوسط، أو شرق آسيا، حيث كان يعتقد أنها مهد الكلاب في العصر الحديث”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *