>

اعتقل الأمن السوري الناشط وسام الطير صاحب شبكة “دمشق الآن” التي تعتبر أكبر شبكة أخبار على موقع “فيسبوك” في دمشق.

وذكر ناشطون سوريون أن الامن السوري قام باعتقال صحفيين اثنين هما وسام الطير و سونيل علي الذي يعمل في إحدى الاذاعات المحلية في سوريا، قبل أن يتم الافراج عن علي والاحتفاظ بوسام.

وبحسب ناشطين، فإن اعتقال الصحفيين جاء على خلفية استطلاع للرأي أجراه وسام الطير عبر شبكة “دمشق الآن”، دون الافصاح عن محتوى الاستطلاع.

وكتب مراسل قناة “الميادين” في حلب، والذي يعيش في الوقت الحالي خارج سوريا رضا الباشا عبر حسابه على موقع “فيسبوك”: “الزميل وسام الطير غائب عن السمع منذ 48 ساعة ولأسباب لا يعلمها الا الخالق والراسخين في العلاقة مع الفرع الذي أوقفه”.

وتابع “اتحاد الصحفيين الذي طالما تذرع بعدم متابعة امر الصحفيين لأنهم ليسوا منتسبين اليه ماذا سيقول اليوم في قضية الزميل وسام وهو عضو لجنة الصحافة الالكترونية التي تأسست قبل 3اشهر تقريبا باشراف النقابة ذاتها”.

وأضاف”هل بقي صحفي في سوريا لم تدخلوه السجن؟ اي انتقاد للحكومة نهايته السجن والمعتقل. ويتحدث بعض الزملاء عن تهديدات تطالهم بالشخص مع توجيهات للصحافة بأن تتجاهل ما يجري. ارفعو ايديكم عن الصحافة قليلا”.

ورأى الباشا أن “الصحفيين اليوم أمام خياران لا ثالث لهما. اما ان نتحول جميعنا الى نعاج نطبل ونصفق ونرقص أو ندافع عن الحق الذي اعطانا اياه الدستور والقانون وأكد عليه سيادة الرئيس بشار الأسد في أكثر من مناسبة”، وتابع “أليس الرئيس من أعطانا حق الانتقاد وتسليط الضوء على مكامن الفساد؟ يبدو أن القائمين على العمل يسمعون كلام الرئيس ويعملون ضده”.

وكان تعرض الطير في وقت سابق لمضايقات أمنية أغلق على إثرها الشبكة قبل أن يعود ويعيد افتتاحها والعمل فيها بعد حل الاشكال. وكان من بين الشخصيات التي التقت أسماء الأسد عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *