>

تعرض الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل للوم بعض الجهات الاعلامية عقب وفاة الأمير فيليب، وذلك لإعتقادهم أن مقابلتهما مع اوبرا وينفري أثّرت به كثيرًا.

ففي 8 مارس/آذار الماضي، قالت ميجان ماركل، دوقة ساسكس، خلال لقاء خاص مع أوبرا وينفري، إنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة الملكية البريطانية بخصوص لون بشرة طفلها قبل ولادته.

ورفضت ميجان الكشف عن من الذي أجرى مثل هذا الحديث مع هاري الذي نقل إليها القصة، قائلة إن الكشف عن اسمهم سيكون “ضارا للغاية”.

وقال الأمير البريطاني هاري إن التعليقات حول لون بشرة ابنه آرتشي، لم تأت من جدته الملكة اليزابيث الثانية أو زوجها الأمير فيليب، كما أنه رفض تحديد هوية من أدلى بهذه التصريحات.

وتحدث الأمير هاري بالتفصيل عن الدور الذي لعبته العنصرية في قراره بترك واجباته الملكية لحماية زوجته وابنه.

وقال هاري: “العائلة المالكة لديها عقلية هذا هو الوضع ولا يمكن تغييره أبدا”، مضيفا: “جميعا مررنا بهذا الوضع ولكن ما كان مختلفا بالنسبة لي هو عنصر العرق.. لم يكن الأمر يتعلق بها (ميجان) فقط، بل كان يتعلق بما تمثله”.

وقد أعلن قصر بكنجهام، اليوم الجمعة، عن وفاة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث عن عمر ناهز الـ 99 عاما.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *