>

تعرضت طبيبة مصرية تعمل في مستوصف مبارك الكبير الشرقي بدولة الكويت إلى الاعتداء عليها بالسب والضرب من جانب مواطن كويتي الجنسية .

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن المعتدي أثناء الكشف على أذنه من جانب الطبيبة أثناء دوامها يوم الجمعة الماضية قام باحتجازها داخل غرفة الكشف وانهال عليها بالسب والضرب وأصابها بعدة كدمات بالإضافة إلى قيامه بقطع جزء من اللسان وذلك بعد طلبها باحترام الدور المخصص له.

ولم تتمكن الطبيبة من طلب الأمن فاستغاثت صارخة بزملائها الذين حضروا وشاهدوا المعتدي مستمرا فى ضربها بحضورهم وعندما حاولوا إيقافه قام بسبهم وانصرف .

ثم قامت الطبيبة بعد ذلك بالاتصال بزوجها وانتقلا إلى مخفر الرقة وتم تحرير محضر بعد أن حصلا على تقرير طبي من مستشفى عيدان بالإصابات .

وكشفت وزارة القوى العاملة المصرية في بيان لها أن حقوق الطبيبة محفوظة .. وكلف وزير القوى العاملة مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت بمتابعة حالة الطبيبة وزيارتها للاطمئنان على حالتها الصحية أولا بأول و إبلاغها أن الوزارة تتابع جميع حقوقها كاملة نتيجة حادث الاعتداء .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *