الصفحة الرئيسية منوعات البحر يضع نهاية مأساوية لقصة رومانسية

البحر يضع نهاية مأساوية لقصة رومانسية

بواسطة -
13 40

(CNN) — وضع البحر نهاية مأساوية لقصة رومانسية حاول خلالها الحبيب طلب يد محبوبته بالقرب من سواحل “أوريغون” بالولايات المتحدة قبيل أن تجرفها موجة عالية لتختفي دون أثر.

وخطط سكوت نابر، 45 عاماً، وهو يضع خاتم الخطوبة في جيبه، لطلب يد محبوبته، ليفيل ألفورك، 22 عاماً، قرب “صخرة طلب اليد – “Proposal Rock”، التي اكتسبت أسمها من عدد من الحالات المماثلة.

وقال نابر إنه وألفورك مشيا بإتجاه الصخرة مع انحسار الأمواج، لتفاجئهما موجة قوية بعلو ثلاثة أقدام، وفق موقع “بوسطون.كوم.”
وأوضح أنه تشبث بالصخرة ليكتشف بعد ذلك ألفورك والمياه تجرفها بعيداً إلى عرض البحر.

وأضاف: “جرفتها المياه على بعد 30 قدماً بعيداً عني قبل أن تختفي تماماً عن الأنظار… كنت أصرخ منادياً إياها وأبتهل إلى الله.” وقال هو يجهش بالبكاء: “كانت تلك آخر مرة رأيتها فيها…”

واستبعدت شرطة مقاطعة “تيلاموك” الشبهة الجنائية في الحادثة التي وقعت السبت الماضي.

ويذكر أن نابر وألفورك يتواعدان منذ تعارفهما في الشبكة العنكبوتية عام 2005.

وقدمت “العروس” إلى “أوريغون” بتأشيرة زيارة من الفلبين، قبل ثلاثة أيام فقط من أن قدرها المحتوم.

13 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.