>

(CNN) — يلتقي في “وادي السيليكون” بولاية كاليفورنيا أقدم مهنة في العالم وأحدثها على الإطلاق، وهي البغاء وعالم التقنية الذي أدى لازدهار المنطقة وجذب بائعات الهوى بالتالي.
وأرغمت “بائعات الهوى” للتأقلم على البيئة الثقافية الغالبة على المنطقة، حيث يستخدمن أحدث التقنيات لتقاضي أتعابهن عبر بطاقات الائتمان باستخدام شرائح صغيرة بالهواتف الذكية لتمرير البطاقات البنكية.
وتطلق مجموعات من بائعات الهوى في المنطقة على أنفسهن لقب”أغنياء وداي السيلكيون الآخرون” بتطويع أحدث التقنيات لعرض خدماتهن من بينهن، سوزي كيو، عن طريق عدد من المواقع الاجتماعية.
وحول أتعابهن المرتفعة، تماشياً مع الحياة المترفة بالمنطقة حيث يبلغ متوسط دخل الفرد 99 ألف دولار سنوياً، قالت إحداهن، وتدعى كارن، لـCNN: أتقاضي ما بين 400 إلى 500 دولار في الساعة.
ولا يقتصر عمل “بائعات الهوى” على توفير خدمات حميمية بل تقديم نصائح حول كيفية المواعدة لزبائهن من “غريبي الأطوار” geek، على حد قولهن.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *